الفصل السادس

آثار بطليموس الثالث في بلاد النوبة والواحات

جاء ذكر «بطليموس الثالث» على بعض آثار بلاد النوبة والواحات التابعة لمصر.

الدكة

ففي معبد الدكة الذي أقيم للإله «تحوت» صاحب «بنوبس» على الضفة الغربية للنيل جاء ذكر «بطليموس الثالث» في نقوش هذا المعبد هو وزوجه «برنيكي» الثانية.

  • أولًا: ذكر اسم هذا الملك مع بطالمة آخرين على عُمُد مدخل هذا المعبد.
  • ثانيًا: المدخل إلى الردهة الداخلية: وُجِد اسم «بطليموس الثالث» وزوجه «برنيكي الثانية» على مدخل الباب من الداخل.١

الواحة الخارجة: «معبد هيبيس»

وجُدت قطع من الحجر عليها متون باسم الملك «بطليموس الثالث» والملكة «برنيكي الثانية» في معبد «هيبيس».

معبد قصر الغويضة٢

يوجد بقصر الغويضة في الواحة الخارجة معبد لثالوث طيبة يرجع أقدم بناء فيه لعهد الأسرة الخامسة والعشرين، وقد زاد فيه أو جدده «بطليموس الثالث».

  • المدخل للردهة الأمامية: يُشاهد على قائمة الباب الخارجية «بطليموس الثالث» ومعه متن في أعلى الصورة، وعلى سمك الباب يُرى «بطليموس» أمام ثالوث طيبة قاعدًا، وقد هُشِّمت صورة كل من «آمون» و«موت»، وعلى سمك الباب من جهة اليمين نُشاهِد بقايا صور آلهة، كما يُرى «بطليموس» أمام «أوزير» و«حور» وإله جالس.
  • قاعة العُمُد: وفي قاعة العُمُد يشاهد في المدخل على العَتَب الخارجي منظر مزدوج للملك وزوجه «برنيكي الثانية» يقدمان القربان لثالوث طيبة و«آمون رع»، ويُشاهَد على قائمتي الباب ثلاثة صفوف يقدم فيها «بطليموس» للإله «خنسو» و«موت» و«لآمون رع».
  • وعلى سمك الباب الخارجي: نُقِش عمودان، وهما متن «لبطليموس الثالث» من جهة اليسار، وللملكة «برنيكي» ومعها الاسم الحوري «لبطليموس الثالث» على السمك الأيمن، وفي الصف الثاني الذي على قائمة الباب من اليسار نشاهد «بطليموس» يقدم نبيذًا للإلهة «موت».

    وفي الصف الأعلى نشاهد «بطليموس» يقدم طوقًا للإله «آمون رع» و«خنسو» الصغير، و«آمون رع» و«موت»، وفي الصف الأسفل يُرى «بطليموس الثالث» وهو يُغادر القصر بعلمين، ويطهره كل من «تحوت» و«حور».

    ثم يُشاهد بعد ذلك منظران يقدم فيهما «بطليموس الثالث» للإله «منتو» وإلهة، ثم إلى «حور» (؟) و«حتحور».

  • المدخلان إلى الدهليز، وقدس الأقداس: يشاهد على العَتَب الخارجي منظر مزدوج حيث نجد «بطليموس الثالث» و«برنيكي الثانية» أمام ثالوث طيبة، ثم «آمون رع»، ويُرى على السمكين الخارجيين للباب متنان «لآمون رع» على كلٍّ.
    ويوجد على العَتَب الخارجي منظر مزدوج «لبطليموس الثالث» و«برنيكي الثانية» أمام ثالوث طيبة و«آمون رع»، وعلى قائمة الباب اليسرى يظهر «بطليموس» ومعه صورة العدالة أمام الإله «شو»، ثم أمام الإلهة «تفنوت» على قائمة الباب اليمنى، كما يُشاهد هذا الملك يقدم رمز الحقل للإله «جب».٣

وادي حمامات: بئر الفواخير. معبد الإله «مين»

كان لا بد للملك «بطليموس الثالث» من محاجر لقطع الأحجار لبناء معابده الدينية، ومن أهم هذه المحاجر: وادي حمامات، وقد أقام بالمكان الذي يُطلَق عليه الآن: «بئر الفواخير» معبدًا للإله «مين»، وقد هُدِم هذا المعبد غير أن بقايا طُغْراءات ومتون وُجِدت له في هذه الجهة، ويقول «إنجلباخ» عند زيارته لهذه الجهة ما يأتي: وعند «بئر الفواخير» فحصنا الأكواخ التي كان يسكنها معدنو الذهب، وكذلك بقايا المعبد الصغير الذي بناه «بطليموس الثالث» ولما كان المعبد قد هدِّم تمامًا فقد كان من المستحسن أن نحضر للمتحف المصري بقايا الأعمدة الصغيرة المصنوعة من البازلت، وهي التي وُجِدت ملقاة هناك، وقد سجل «ويجال» ما رآه عند زيارته هذا المعبد، وتدل شواهد الأحوال على أن استخراج الذهب من هذه الجهة كان شاقًّا إلى حدٍّ بعيد.٤ هذا، قد وُجِدت طغراء «بطليموس الثالث» واسم الإلهة «موت» صاحبة «آشر» في هذه البقعة.٥
١  Champ. Mon. LVI, (3, 4); L. D. IV, 38, gh.
٢  Porter and Moss VII. P. 45.
٣  Porter and Moss VII. P. 293.
٤  A.S. XXXI. P. 134; Weigall, Travells in the Upper Egyptian Deserts, PP. 49-50. L.D. Text V. P. 363.
٥  L.D. Texte V, P. 363.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١