من وحي عيادتي الطبية بالجيزة

(١) وسقطت جميع الأمهات

من حواء إلى مريم العذراء كان التحول،
في الأدب والشعر والدين.
كان الخيال سليمًا في الحضارة القديمة،
والروح داخل الجسد داخل العقل.
انفصلت الروح منذ مقتل الأم،
وانفصل خيال الرجل.
أصبح أبي يقول لنفسه:
أنا والله واللذة والشرف.
وأمي تقول لنفسها:
أنا والشيطان والألم والعار.
انحدرت من ربة المعرفة،
إلى العذراء بلا شهوة.
من مبدأ اللذة إلى مبدأ الألم؛
سقطت جميع الأمهات.
عام ١٩٥٩

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢