سجل الحوادث البارزة في حياة الملك فيصل

سنة
١٨٨٣م / ١٣٠١ﻫ وُلِدَ في الطَّائف
١٨٩١ سَافر مع أبيه إلى الأستانة
١٩٠٥ تزوَّج بابنة عمِّه حزيمة ابنة الشريف ناصر
١٩٠٩ تعيَّن أبوه الحسين شريف مكة فعادَ معه إلى الحجاز
١٩١١ رَافَقَ أخاه الأمير عبد الله في حملة على عرب عسير الثَّائرين على الدولة
١٩١٣ قادَ الحملة الثانية على الإدريسي، وبعد رُجوعه من أبها انتُخِبَ مبعوثًا عن جدة في المبعوثان العثماني
١٩١٥-١٦ كان في سوريا رسول أبيه لدى جمال باشا، وعاملًا في سبيل العرب، فاشتبه به جمال وكان ينوي اعتقاله، فخرج من دمشق بحيلة وعادَ إلى الحجاز
٢ حزيران ١٩١٦م / ٩ شعبان ١٣٣٤ﻫ نادى الشريف حسين بالثورة على الأتراك، وعيَّنَ فيصلًا لقيادة جيش الشمال
٦ تموز ١٩١٧ استولى على العقبة وأصبح القائد العام للجيش العربي المؤازر لجيوش الجنرال آلنبي بفلسطين
١ ت١ ١٩١٨م / ٢٥ ذي الحجة ١٣٣٦ﻫ دَخَلَ الشام ظافرًا
٢٢ ت٢ سَافَرَ إلى باريس ليمثل العرب في مؤتمر فرساي
١٢ أيلول ١٩١٩ سافر إلى لندن للمُفاوضة والإنكليز ثم جاء باريس فتفاوض والوزير الأول كليمنصو
٨ آذار ١٩٢٠م / ١٩ جمادي الثانية ١٣٣٨ﻫ نادى به المؤتمر السوري العام ملكًا دستوريًّا
٢٥ تموز واقعة ميسلون وسقوط الحكومة العربية
٢٦ تموز خرج من الشام وقصد بعد ذلك إلى أوروبا
آذار ١٩٢١ جاءَ القاهرة وقد عُقِدَ فيها مؤتمر برئاسة تشرشل، وزير المستعمرات البريطانية يومئذٍ، للنظر في شئون الشرق الأدنى ومنها مسألة عرش العراق
٢٤ حزيران وصل إلى البصرة
١١ تموز قرَّرَ مجلس الوزراء ببغداد أن يكونَ الأمير ملكًا دستوريًّا للعراق
٢٣ آب / ١٩ ذي الحجة ١٣٣٩ﻫ أُقيمت ببغداد حفلة التتويج
شباط ١٩٣٠ اجتمع بالملك عبد العزيز آل سعود في خليج البصرة
تموز ١٩٣١ زار مُصطفى كمال في أنقرة ليوطِّد العلاقات بين تركيا والعراق
نيسان ١٩٣٢ زَارَ الشَّاه رضا خان في طهران للغاية نفسها
٣ ت١ دَخَلَ العراق في عصبة الأمم وأُلغي الانتداب
حزيران ١٩٣٣ زَارَ إنكلترا زيارةً رسميَّة بدعوة من مليكها جورج الخامس
تموز جاء سويسرة للاستشفاء
آب عاد إلى بغداد بالطائرة لإخماد فتنة الآشوريين
١ أيلول عادَ إلى سويسرة ليُكمل دور الاستشفاء
٨ أيلول/١٨ جماد أول ١٣٥٢ﻫ توفِّي فجأة بسكتةٍ قلبية في مدينة برن، فنُقل الجثمان إلى برنديزي، ومنها على الطراد البريطاني دسبتش إلى حيفا
١٥ أيلول/٢٥ جماد الأول جرى الدفن في بغداد غداة وصول الجثمان إليها بالطائرة
figure
الملك فيصل الأول في البصرة مع أمير المحمرة الشيخ خزعل وناجي السويدي وأحمد الصانع.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١