جفنَة أُمِّ زيد بن ثابت

كان أول طعام أهدي إلى النبي في المدينة — قال زيد له: هذه قصعة أمي؛ فقال: «بارك الله فيها».

يا زيد من صنع الثَّريد وما عسى
ترجو بما حملت يداك وتأمُل؟
بعثتك أمُّك تبتغي في دينها
ما يبتغي ذو الهمَّةِ المتعمِّل
شكر النَّبيُّ لها وأطلق دعوةً
صعدت كما شقَّ الفضاءَ مجلجل
أطيب بتلك هديَّةً يسعى بها
في اللهِ ساعٍ بالجلال مظلَّل
لو أنَّها وزنت بدنيا قيصرٍ
رجحت وأين من الخضمِّ الجدول؟
هي إن عييت بوصفها ما يجتنى
من نعمةِ الإسلامِ لا ما يؤكل
ما في جهادك أُمَّ زيدٍ ريبةٌ
نار الوغى احتدمت وأنت الجحفل
شرَعٌ سرابيلُ الحروب وما اكتسى
من سابغاتِ الخيرِ من يتسربل

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.