تعليقات على بعض مصطلحات

(١) الرَّسْحَبْليَّات (الرأسية الحبل): CEPHALOCHORDATA

NL. Gr. ϰεφαλὴ (kephaly) = head + χοϱδὴ (chordy) = string, cord, chord. Cent. Dict. p. 891-vol. II.

المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من لفظين يونانيين، الأول معناه: «رأس»، والثاني معناه: «حبل»، والمصطلح العربي منحوت من اللفظين:

١ ٢ ٣ ٤ ٥
ر ا س + ح ب ل = رَسْحَبْل
ينسب إليه ثم يجمع جمع مؤنث سالمًا ليدل على أُميْمَة Subphylum والنسبة إليه رَسْحَبْلي Cephalochordal.

(٢) النِّصْحَبْليَّات (النِّصْفيَّة الحَبْل): HEMICHORDATA

NL. Gr. ἠμι (hemi) = half + χοϱδὴ (chordy) = string. cord. chord. Cent. Dict. p. 2787. vol. IV.

المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من لفظين يونانيين، الأول معناه: «نصف»، والثاني معناه: «حبل»، والمصطلح العربي منحوت من اللفظين:

١ ٢ ٣ ٤ ٥
ن ص ف + ح ب ل = نِصْحَبْل
ينسب إليه ثم يجمع جمع مؤنث سالمًا ليدل على أُمَيْمَة Subphylum والنسبة إليه نِصْحَبْلي Hemichordal.

(٣) الرَّتَمَة NOTOCHORD

Gr. νῶτος (notos) = the back + χοϱδὴ (chordy) = string, cord, chord. Cent. Dict. p. 4028 vol. V.
المصطلح من لفظين يونانيين، الأول معناه: «ظهر»، والثاني معناه: «حبل»، والمقصود به الدلالة على «حَبْل الظهر» chorda dorsalis في الحَبْليات وهو التركيب البدائي الذي تطور فصار العمود الفقاري في الفقاريات. والنسبة إليه رَتَمِي Notochordal وفي العربية الرتمة الخيط يعقد على الأصبع والخاتم للعلامة (ل، ١١٦: ١٥) والجمع الرتائم، فأطلقناه على هذا المعنى العلمي على أن يخصصه الاستعمال.

(٤) الحَبْلوليَّات١ (الحَبْليات الأولية) PROTOCHORDATA

Gr. πϱῶτος (protos) = first, primary & χοϱδὴ (chordy) = string, cord, chord.
المصطلح من لفظين يونانيين، الأول معناه: «أول أو بدائي»، والثاني معناه: «حبل»، وقد وضع ليدل على ثلاث أميمات Subphyla من الحبليات هي الرسْحَبْليات والنصْحَبْليَّات والذنحبليات تمييزًا لهذه الطبقات الثلاث من الفقاريات وهي الأميمة الرابعة من الحبليات.

(٥) الذَّنْحَبْليات (الذنبيَّة الحبل) UROCHORDATA

NL. GR. ούϱὰ (oura) = tail + χοϱδὴ (chordy) = string, cord, chord. Cent. Dict. p. 6670 – vol. VIII.

المصطلح مولَّد في اللاتينية، وأصله من لفظين يونانيين، الأول معناه: «ذنب»، والثاني معناه: «حبل»، والمصطلح العربي منحوت من اللفظين:

١ ٢ ٣ ٤ ٥
ذ ن ب + ح ب ل = ذَنْحَبْل
ينسب إليه ثم يجمع جمع مؤنث سالمًا ليدل على أميمة Subphylum والنسبة إليه ذنحبلي Urochordal.

(٦) التَّكرَّة METAMERISM

(I) Stedman’s Dict. 657: Segmentation of the empbryo, resulting in the formation of a series of homologous parts. (II) Cent. Dict. 3732 – in Zool. A metameric condition; the state of being metameric: segmention of the body of an animal along the primary or longitudinal axis, resulting in a series of more or less similar consecutive parts which are serialy homologous.
(III) The linear repetition of parts. Adam’s Gloss. Intord. Verteb. 1938.

التَّكِرَّة: التَّكْرَار. ابن برزح (ل، ٤٥٠: ٦).

  • (١)

    تفلق الجنين الذي ينتهي بتكوين الأجزاء المتجانسة.

  • (٢)

    حالة تَكرِّيَّة، كَوْن الشي تَكِرِّي التكوين، تفلُّق الجسم في حيوان طوال المحور الطولي، الذي ينتج عنه منظومة من الأجزاء المتعاقبة. يزيد بينها التشابه أو يقل: في حين أنها متجانسة.

  • (٣)

    تكرر الأجزاء في الجسم الحي طوال محور خاص.

(٧) الدِّماغ BRAIN

الدماغ حشو الرأس والجمع أدمغة ودُمُغ (ل، ٣٠٦: ١٠).

وقد جرينا على ترجمة لفظ Brain بالدِّماغ، وأطلقنا المُخَّ على Cerebrum والرَّنْح على Cerebellum، أما لفظ المُخَيْخ فيقابله عندي اصطلاح Procerebellum.

(٨) التَّخَلُّق - التَّخْليق DIFFERENTIATION

في التاج (ص٣٣٧: ٦): مُضْغَةٌ مُخَلَّقة تامَّة الخَلْق، وقال ابن الأعرابي: مُخَلَّقة قد بدأ خَلْقُها، وغير مُخَلَّقةٍ لم تُصَوَّر، وفي سورة الحج: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى (آية ٤).

  • (١)

    تنشئة أعضاء متفرقة للقيام بوظائف معينة.

  • (٢)

    التغيُّرات التي يصبح بها الشيء المتجانس مُتنافرًا، والشيء المتماثل مُتزايلًا، (أي مختلفًا متباينًا).

  • (٣)

    الفعل التطوري الذي تنقلب به الأجزاء المتجانسة في الأصل والصورة، أجزاء مختلفة أو مُتَعضِّية أو مُتَخَصِّصَة في الصورة أو الوظيفة.

  • (٤)

    تغايُر أو تخصُّص يلحق التركيب أو الوظيفة.

  • (٥)

    انقلاب الشيء البسيط شيئًا مُعَقَّدًا، أو الشيء المعقد شيئًا أَعْقَدَ منه.

فالخلية الجُرْثومية أول أمرها تكون كتلة من الجِبْلة متجانسة التركيب لا يميز فيها شيء من شيء، فإذا مضت في النشوء تميزت فيها أشياء لم تكن تلحَظ فيها من قبل، ثم تختلف أجزاؤها شيئًا بعد شيء حتى تتميز فيها الأشياء فتصير جنينًا كاملًا. وقد يكون في بعض الحيوانات الكاملة عضوًا مُتَجانس الأجزاء ثم يَتَعَضَّى بعد مرور من الأيام فيصير جملة أعضاء، فالكركنْد Lobster أو السَّرَطان البحري، يكون له زائدة تلوح أول الأمر كأنها عضوًا واحدًا متجانس الأجزاء، ثم تتخلق أعضاء مُخَصَّصَة، فبعضه يصير أجزاء فَموية، وبعضه يصير مخالب تَسَلُّقيَّة أو أعضاء للسَّبْح أو المَشْي.

(٩) خَلَّق يُخَلِّق – تَخَلَّق يَتَخَلَّق: DIFFERENTIATE

  • (١)

    أن يحدث التَّعَضِّي أو التخَلُّق في حَيٍّ أو في جزءٍ منه.

  • (٢)

    أن يُصبح الشيء المتجانس أشياء متفرِّقة بالتغاير الحيوي.

  • (٣)

    تَغَيُّر الجِبْلة وصيرورتها صورًا متفرقة من أنسجة مُتَعَضِّية، بحيث تصبح باستمرار النماء، أشد تَعَضِّيًا مما كانت. وهذه خاصِّيَّة من خاصِّيَّات الجرثومة، عِلتها النشاط الحيوي.

(١٠) الإطْريف AMPHIOXUS = Lancelet or Branchiostoma

NL. Gr. ἀμφί = at both ends + ὀξύς = sharp.

الاسم الاصطلاحي من لفظين يونانيين، الأول معناه: «من الطرفين»، والثاني معناه: «حاد»، وتأويله «المُسْتَدقُّ الطرَفَين». وفي اللغة العربية: «طرف كل شيء منتهاه» (ل، ١٢٠: ١١)، وقد أخذنا الاسم من لفظة «طرف» مصوغًا وزان «إفعيل» كإخريط، فقلنا: «الإطريف».

(١١) الشوْفَم BRANCHIOSTOMA = Lancelet or Amphioxus

NL. Gr. βϱάγχια = gills + στόμα = mouth.

المصطلح مركب من لفظين يونانيين، الأول معناه: «خَيْشُوم»، والثاني معناه: «فَم»، والمصطلح العربي منحوت منهما:

١ ٢ ٣ ٤
خ ي ش و م + ف م = الشوفم وزان فوعل
والجمع الشوافم، والاصطلاح الدال على الفصيلة الشوْفَمِيَّات Branchiostomatidæ.

(١٢) الحرَيْب LANCELET = Amphioxus or Branchiostoma

Etym., Lancé & – Let = a long spear + let = dim. suff.

المصطلح من لفظة معناها «حُريبة»، ملحق بها كاسعة تدل على التصغير، فتأويله «حُريْبَة»، فقلنا: الحُرَيبْ، والجمع الدَّال على الفَصِيلة: الحُرَيْبيات.

(١٣) الرِّخْويَّات – الرَّخْويات Mollusca

NL. pl of molluscum = a soft-bodied animal, a mollusk.

المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من لفظه لاتينية قديمة معناها: «حيوان رِخْو البدن»، وفي اللغة العربية: الرَّخْو الهشَ من كل شيء، وهي بهاء، رَخُوَ كَرُمَ ورَضِي رخاءً، ورخاوَةً. ورِخْوة بالكسر، صار رِخْوًا (ق، ٣٣٣: ٤).

(١٤) المَفْصِليَّات ARTHROPODA

NL. pl. of arthropus (-pod.); Gr. ἄϱϑϱον = a joint + πούς (ποδ-) = a foot.

المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من لفظين يونانيين، أولهما معناه: «مفصِل»، والثاني معناه: «قَدَم»، وتأويله: المَفْصِليَّة الأقدام، أو مَفْصِلي القدَم.

(١٥) البَنْغُول PANGOLIN (Malay) – a scaly ant-eater

الاسم من كلمة أهلية في الملايو، فعرَّبناه، وجمعه البناغيل.

(١٦) الدُّويْرع ARMADILLO

Fromerly also armadillio, armadilio. (armadill.) dim of armado = armed. with reference to its bony shell.
الاسم مُصَغَّر من لفظة armado أي دارع، وتصغيره دُوَيْرع، والجمع «الدُّوَيْرعات».

(١٧) القشْريَّات Crustacea

NL. pl. of crustaceus = having a crust: L. crustata = shell-fish. L. crusta = a crust.

المصطلح من اللاتينية وهو مأخوذ من كلمة معناها «قِشْرة».

(١٨) السبيدَج SQUID Syn. CUTTLE-FISH (origin unknown)

عن المعلوف: حَبَّار، سَبيدَج، صَبيدج (ص٢٣٣).

عن شرف: سبيدج نوع من سمك القلمار أو السيبياء.

(١٩) الجِرِّيث، ج: الجَرَاثي HAGFISH or SLIME-EEL

Tech. Syn. Myxine glutinosa.
Quot., the hag resembles and eel in some respects, is a foot or more long, has a cirrous suckling mouth, a strong palatal tooth, pouched gills, and is parasitic. Cent. Dict. 2879 IV.

الجِرِّيثُ بكسر الجيم وبالراء المهملة والثاء المثلثة، وهو هذا السمك الذي يشبه الثعبان وجمعه جراثي، ويقال له أيضًا الجِرِّيُّ بالكسر والتشديد، وهو نوع من السمك يشبه الحية، ويسمى بالفارسية مَارْمَاهي (الدميري، حياة الحيوان، ص٣٣٦، طبعة أميرية). الجِرِّيثُ: ضرب من السمك معروف، ويقال له الجِرِّيُّ. ورُوي عن عمار لا تأكلوا الصِّلَّوْر والأنْقليس (ل، ٤٣٣: ٢).

(٢٠) الجَلَكَي، ج: الجَلَكَيات LAMPREY or SEA-LAMPREY

Tech. Syn. Petromyzon marinus.
Quot., a marsipobranchiate fish, of elongated or eel – like form when adult. Cent. Dict. 3340–IV.

جَلَكَى كمَرَطَى: نوع مُتَولِّد بين الحية والسمك إذا ذُبح لا يخرج منه دم، وعظمه رَخْوٌ يؤكل مع لحمه (الدميري، ٢٤١: ١، طبعة أميرية).

(٢١) المريخ CORE

في المخصص: المريخ العَظْم الأبيض الذي ينكسر القَرْن فَيُبْلَغ إليه، والجمع أمْرخَة (ل، ١٩٥: ٧). وإذا قصد به هذا المعنى قابله في الإنجليزية لفظة Horn-core، وهنا نطلق هذا اللفظ على كل ما يُشابه هذا التركيب، قَرْنًا كان أو غيره متى وردت لفظة core في عبارة علمية في علم الحيوان. والعبارة التي وردت فيها هذه الكلمة تشير إلى هذا المعنى، فالقول بأن الطبقة الجرثومية الوسطى تتراكم تدرجًا من حول الرتَمة فتُصْبح الرتمة كأنها مريخ، فيه ما يقابل معنى المريخ تمامًا، إذ المقصود به شيء يقوم من حوله شيء آخر يلابسه.

(٢٢) التركيب الرباعيقدَمي TETRAPOD STRUCTURE

a. and n. Gr. τετϱάπους (-ποδ-) also τετϱάποδης, (τετϱα) = four, + (ποδ-) = foot.
Four-footed quadruped, specially. having only four perfect legs as certain butterflies.

(٢٣) الأنابيب الموبئية LIQUID-FILLED TUBES

في القاموس: الموبئ القليل من الماء والمنقطع منه (ق، ٣١: ١).

(٢٤) اللنْف الباطن ENDOLYMPH

Gr. ἔνδον = within + L. lymph = water.
In anat. the peculiar liquid fluid which is comtained within the membranous labyinth of the ear; as distinguished from the perilymh. which surrounds it. Cent. Dict. 1922. III.

(٢٥) الحَصَوَات الأذُنيَّة OTOLITHS

Gr. οΰς (ωτ-) = ear + λίϑος = stone.
A calcareous concretion within the membranous labyrinth of the ear. Cent. Dict. 4175–v.

(٢٦) الكِسْفَة HYPOMERE

Gr. ΰπò = under + μέϱος = a part.

هذه الكلمة مركبة من لفظين يونانيين، الأول معناه: «تحت»، والثاني معناه: قطعة، وتأويله: «القطعة التحتية»، والمقصود العلمي منه: المِنطقة البطنية من أكياس الطبقة الجرثومية الوسطى في الجنين.

The ventral region of the mesodermic pouches (embryology). Adam’s introd. Verteb. Gloss. p. 438.
وفي العلم كلمات تنتهي بلفظة mere ومعناها قطعة وهي:
الخُذَامة METAMERE.

وهي القطعة (مخصص، ٣٥: ١٣).

الجِزْلَة Isomere.

جَزَلَه جِزْلَتين: قَطَعه بالسَّيف قطعتين (مخصص، ٣٥: ١٣).

التَّرَّةُ Mesomere.

تَرَّ: كل شيء بَانَ فانفَصَل فقد تَرَّ (مخصص، ٣٢: ١٣)، وهي التَّرَّة للجزء الذي انفَصَلَ فَبانَ.

البِتْكَة Epimere.

وهي القطعة من كل شيء (مخصص، ٢٣: ١٣).

المَتْرَة mere = Gr. μέϱος.

المَتْرُ: القَطْعُ، وقد مَتَرْتُه (مخصص، ٣٦: ١٣) فهي المَتْرَة، أي القطعة.

فأنت ترى في هذه الكلمات أن كلمة mere وهي اليونانية μέϱος ومعناها قطعة، هي شيء وصف بأنه «بَعْد» كما في metamere من μετἁ اليونانية «أو عَلَى» كما في epimere من ἐπί اليونانية، أو «وسط» كما في mesomere من μέσος اليونانية، أو «مساو» كما في isomere من ἴσος اليونانية. لهذا صح عندي أن نضع لهذه المصطلحات ألفاظًا يكون فيها معنى القطعة كما ترَى، وهذه ولا شك يخصِّصُها الاستعمال، كما خَصَّص الألفاظ الأعجمية، وتمتاز ألفاظنا العربية بأن لها معنًى وملابسة، أما الألفاظ الأعجمية فلا تأويل مفهوم لها على الإطلاق لولا تخصيصها العلمي.

(٢٧) القمِّيَّات ACROGENS

عصر القمِّيَّات، Age of acrogens.
Gr. ἄϰϱος at the top + γενὴς = born, produced.
المصطلح من اليونانية ومركب من هجاءين، الأول معناه: «قمة»، والثاني معناه: «يولد» أو «ينتج»، ومقصود به النباتات التي تنمو من القمة، وعصر القميات هو العصر الفحمي Corboniferous من العصور الجيولوجية، ويشار به إلى أن هذه النباتات كانت تسود سطح الأرض.

(٢٨) اللَّاحَلَميَّات AMASTA

Etym., Gr. ἄμαστος = breast. N. L., pl. of amastus.
الاصطلاح من اليونانية: ἄμαστος أي فاقد الحلمة، ويشار به إلى الشوابك Monotremes، من ذوات الثدي، وهي حيوانات بيوض ذات مسلك واحد أي مفردة المخرج. وهذه الحيوانات إن كان لها أثداء، فإنها لا حلمات لها.

(٢٩) البَرْمَائيات AMPHIBIA

Etym., pl. of Gr. ἀμφίβιος = living a double life i.e. both on land and water; Gr. ἀμφί = double + βίος = life.

الاصطلاح مركب من هجاءين يونانيين معناهما: «المزدوج الحياة»، ويشار به إلى الحيوانات التي تعيش في البر والماء، والمصطلح العربي مركب من بر + ماء = برماء ويقصد بها الحيوانات ذوات القدرة على المعيشة في البر والماء، أو التي تعيش في البر والماء أو التي تعيش جزءًا من عمرها في الماء والآخر في البر.

(٣٠) الشغَوِيات ANOMODONTIA

Etym., N. L. from Gr. ἄνομος = irregular + ὂδoυς (ὀδοντ-) = tooth.

المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من هجاءين يونانيين، الأول معناه: «غير نظيم، أو غير متنسق»، والثاني معناه: «سن».

وسميتها الشغَويات من الشغَا في اللغة العربية، وهو أن تختلف نبتتها (أي الأسنان) ولا تنتسق، يطول بعضها أو يقصر بعضها، شَغيت السِّن شَغْوَةً وشَغًا، وشَغَت شُغُوًّا، ورجل أشْغَى وامرأة شَغْواء وشَغْيَاء (المخصص، ١٥٠: ١).

وقد استعمل الأستاذ «أوين» هذا الاصطلاح ليشير به في تصنيفه إلى قبِيلة من الزواحف الحفرية.

(٣١) البَشَرِيَّات Anthropoidea

Etym., ἄνϑϱωπος = man + εῐδος = form or shape.

والمصطلح مركب من هجاءين يونانيين ومولَّد في اللاتينية: إنسان + شكل أو صورة. والبشريات قُبَيِّلة من الرئيسات، والمصطلح العربي من «البشر»، والمقصود به الحيوانات التي هي على صورة البشر، وتشمل السعادين والقردة والإنسان.

(٣٢) الدُّكِّيَّات BUNOTHERIA

Etym., Gr. βουνòς = hill. mound + ϑηϱίον = a wild beast.

المصطلح مركب من هجاءين يونانيين، أولهما معناه: «تل أو مرتفع»، والثاني: «وحش أو بهيمة»، وقصد به ما يعيش في التلال والقفار من أكلة اللحوم وما عاش من أصولها القديمة في الأزمان الغابرة، والمصطلح العربي من «الدُّك»، وهو الجبل الذليل (فقه اللغة، ص ٢٩٧، طبع الحلبي، ١٩٣٨).

وقد أطلقه المصنف كوب في تصنيفه ليدل على عشيرة عليا تشمل جميع اللواحم وفوارط الحشريات ذوات الرحم من الثدييات التي تمت بأصول إلى الصور العائشة اليوم، ولا يستعمل هذا الاصطلاح الآن في لغة العلم، بل هجر.

(٣٣) الخَرْيونيات CHORIATA

Prol: j’ Gr. χόϱιον = skin, leather. Abr. Lid. and Scott 786. –: chorion = χόϱιον = Anat. The outer membrane which envelopes the fœtus in the womb. Encycl. Dict. 205 = II.

(٣٤) التصنيف CLASSIFICATION

انظر البحث الذي عقدناه تحت عنوان: «بحث الثدييات لغة وتصنيفًا»، ومنه تستطيع أن تدرك ما يعني بهذا الاصطلاح في مباحث التاريخ الطبيعي.

(٣٥) الثنرحميات DIDELPHIA

Etym., Gr. δι = two + δελφὺς = womb.

المصطلح من هجاءين يونانيين: اثنان + رحِم، أي ذو رحِمين، والمصطلح العربي نحت من ثنوي الرحم = ثنرحمي.

والمقصود به الدلالة على «الجرابيات»، وليس لهذه الحيوانات مشيمة، ورحمها مزدوج، ومن هنا أُخذ اسمها، ومعنى ازدواج الرحم أن الاستطالات الرحمية التي تغشى البييضات، تظل طوال الحياة منفصلًا بعضها عن بعض يمينًا وشمالًا، ونتصل بمهبلين مميزين غير متصلين، ثم يبرزان من جيب مشيمي تناسلي، حيث يكوِّنان عند نهاية الشرج مخرجًا عامًّا تكتنفه العضلة العاصرة الخارجية ويحوي غرمول الذكر، الذي يظن أنه يخرج من الشرج.

(٣٦) الفَوَارِه Educabilia

المصطلح من اللاتينية ومعناه ما «يقبل التعليم والتهذيب»، وقد استعمل في علم الحيوان والتاريخ الطبيعي ليدل على قبيلة عليا من عشائر الرحميات أو الثدييات المشيمية تمتاز ببلوغ أدمغتها حدًّا من النماء كبيرًا مقيسة على غيرها، وأن الدماغ يغشى معظم الرنح والأعصاب أو الفصوص الشمية أو هو يغشيها جميعًا، وكذلك تمتاز بأن الجسم الجاسئ فيها يكون ممتدًّا إلى الصفيحة الأفقية للصدع القرني أو إلى ما بعدها، كما أن أنف المقرن الدماغي أو الجسم الجاسئ كبير النماء.

وتشمل هذه القبيلة العليا عشيرة من قبائل الثدييات فيها الرئيسات والمفترسات والأناعيم والخرطوميات والخيلان والحيتان.

وهي في مجموعها تزايل القدميات، كما تنظر إلى المحلقات والمقدمات في تصنيف «أوين» وإلى الركليات وإلى العوالي في تصنيف «دانا». والاصطلاح من وضع العالم «بونابرت».

(٣٧) الفَدْميَّات INEDUCABILIA

Etym., N. L. neut. pl. of ineducabilis (in = priv. + educabilis = educable).
الاصطلاح مولد في اللاتينية، ويدل على العشيرة الدنيا من عشيرتين قسمت بهما الرَّحميَّات (ذوات الرحم Monodelphia) من الثدييات، وتشمل الخُفَّاشيات والحشريات والقواضم والدرداوات، وتمتاز هذه العشيرة بصغر أدمغتها بحيث يترك الدماغ جزءًا كبيرًا من الرَّنح والأعصاب أو الفصوص الشَّمِّية عاريًا غير مُغَشَّى به. والجسم الجاسئ منحرف، وينتهي قبل أن يصل إلى الصفيحة الأفقية للصدع القرني، أما أنف المقرن الدِّماغي أو الجسم الجاسئ، فَقَلما يكون بَيِّنًا، وتنظر هذه العشيرة إلى الرُّقِّيَّات Lissencephala في تصنيف «أوين»، وإلى الزناجيل Microsthena في تصنيف «دانا».

(٣٨) الصُّعْبُوريَّات LEMUROIDEA

Etym., N. L. so called with reference to its nocturnal habits and stealthy steps. L. Lemur, only in pl. lemurs = a ghost, specter.
الاصطلاح مولَّد في اللاتينية، وقد أطلق عليها لعاداتها الليلية وتلبثها في المشي، ولفظ Lemur عند الرومان يشير إلى شبح أو خيال. أما الاسم العربي فمأخوذ من صفة تركيبية هي صغر الرأس والدماغ، والصعبور الصغير الرأس من الناس وغيرهم (مخصص، ٦١: ١. قاموس: ٧٠: ٢).

(٣٩) الكبْدَحيات MEGACHIROPTERA

Etym., Gr. μέγας = great large + χείϱ = hand + πτεϱòν = a wing.
اللفظ مولَّد في اللاتينية وأصله من ثلاثة هجاءات يونانية، الأول معناه: «كبير»، والثاني معناه: «يد»، والثالث معناه: «جناح»، والمصطلح العربي منحوت منها، وهو للدلالة على الخفافيش آكلة الفاكهة Fruit-eating bats.

(٤٠) الأَوْسَطيات METATHERIA

Etym., Gr. μετὰ = between + ϑήϱιον = a wild beast.

الاصطلاح مركب من هجاءين يونانيين، الأول: «بين» أو «وسط»، والثاني: وحش أو بهيمة، وهو مولَّد في اللاتينية. وقد وضعه المواليديون ليدل على شعب من الثدييات يشمل الجرابيات العائشة اليوم وأسلافها التي يفرض أنها عاشت في عصر من العصور الغابرة ثم انقرضت، وكذلك الثدييات الأخرى التي تتوسط بين الجرابيات والثدييات المشيمية، والجرابيات هي الحيوانات التي تمثل هذا الشعيب في عصرنا هذا.

كما أن له صلة من حيث الوضع باصطلاح الفوارط Prototheria والوسيمات Eutheria.

(٤١) الصرْدَحيات MICROCHIROPTERA

Etym., Gr. μιϰϱòς = small + χείϱ = hand + πτεϱòν = wing.
المصطلح مولَّد في اللاتينية وأصله من ثلاثة هجاءات يونانية، الأول معناه: «صغير»، والثاني معناه: «يد»، والثالث معناه: «جناح»، والمصطلح العربي منحوت منها، والمقصود به الخفافيش آكلة الحشرات Insect-eating bats.

(٤٢) الخَسْرَحْميَّات MONODELPHIA

Etym., Gr. μόνος = single + δελφὺς = womb.
المصطلح من هجاءين يونانيين، الأول معناه: «مفرد أو واحد» أي خسا، والثاني: «رَحِم»، وهو مولَّد في اللاتينية ويدل على القسم الأعلى من أقسام شعب الثدييات، أما القسمان الآخران فهما: الثَّنْرحميَّات Didelphia والطرْحَميَّات Ornithodelphia.

(٤٣) الطَّرْحَميَّات ORNITHODELPHIA

Etym., Gr. ὄϱνις (ὀϱνιϑ–) = a bird + δελφὺς = womb.

الاصطلاح من هجاءين يونانيين، الأول معناه: «طير»، والثاني معناه: «رحم»، ويقصد به الشعب الأدنى من ثلاثة شعيبات يعتبرها المواليديون أساسًا لتصنيف شعب الثدييات.

أما الاسم الاصطلاحي فمأخوذ من أن صفات أجهزتها التناسلية والبولية تشبه أجهزة الطيور. والمصطلح العربي منحوت من طير + رَحِم.

(٤٤) الفَنْذَريَّات (معرَّب) PANTOTHERIA

في تصنيف المواليدي «مارش» (١٨٨٠) قبيلة تناظر قبيلة اللَّوْذَريَّات والمصطلح العربي معَّرب:

Etym., Gr. πἄς (παντ-) = all + ϑηϱίον = a wild beast.
وهي تدل على قبيلة من الثدييات وجد بقاياها في طبقات العصر اليوراسي Jurassic في أمريكا، وتتضمن أكثر الصور المعروفة من الثدييات البائدة هنالك.

(٤٥) الخُرطُوميَّات PROBOSCIDEA

Etym., N. L. Illiger, 1811 – L. proboscis (-cid); Gr. πϱοβοϰίς (-ϰίδ-) (-kid-) = Proboscis.
المصطلح من كلمة يونانية معناها: «خرطوم»، وهو مولَّد في اللاتينية. وأطلق ليدل على عشيرة من الثدييات لها خراطيم طليقة الحركة، وتشمل الآن الأفيال، وما يقاربها كالمَمُّوث والمُحَلَّمَات Mastodontinæ.

(٤٦) الثَّرْدُونيَّات THERIODONTIA

Etym., Gr. ϑηϱίον = a wild beast + ὄδoυς (ὀδοντ-) = a tooth.

قبيلة من الزواحف البائدة سميت بالإشارة إلى مشابهة أسنانها مشابهة ما لأسنان الثدييات. والاسم الأعجمي مركب من لفظين يونانيين، أولهما معناه: «حيوان آبد»، والثاني معناه: «سن»، والاسم العربي معرَّب.

(٤٧) الحَيْصُوريَّات THEROMORPHA

Etym., G. ϑὴϱ (ϑηϱ-) = a wild beast + μοϱφὴ form.

قبيلة من الزواحف البائدة سميت بهذا الاسم إشارة إلى مشابهتها للثدييات، والاسم مركب من حرفين يونانيين، أولهما معناه: «حيوان آبد»، والثاني معناه: «صورة»، والاسم العربي نحت منهما.

هوامش

(١) الحبلوليات: نحت من لفظتي: «الحبليات الأولية».

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠