الثامنة صباحًا

كانوا يغرِسون أعمارهم
بضحكاتٍ من أجزائهم المبعثرة،
فترتدي دروبهم أرديةً مثقوبة بالأحلام.
يشعلهم الحنين
لرصيفٍ غادرهم.

•••

يجلسون على عَتَبَة الشمس،
يهدهدون ذكرياتهم بالنسيان،
تسرح أعينهم خلف أفق السراب،
في انتظار موتٍ ينتشي في حدقات الوجوه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١