رثاء شقيق

أنتِ يا صورتي بعهد صبايَ
لستِ إلا مثالَ خير شقيق
نظراتي إليكِ أفعَمْنَ قلبي
بشجونِ الأسى لأمسى الغريق
طفر الدمعُ ملء عينيَّ حزنًا
لفتى ذاب في الهوى وتهدَّم
حينما كان يرقب العرس ألفى
عرسَه مأتمًا تناهى بمأتم
فأنا الآن لستُ أبكي لنفسي
بل بكائي على صديقي الأحبِّ
مات بالحب في فؤادي وأبقَى
رسمه إرثه ولاعجَ حبي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١