في ترجمة العنوان

كلمة Shrew في الإنجليزية معناها المرأة السَّلِطة الصَّخَّابة، السيئة الخُلُق، وهي الشَّرِسة والشَّكِسَة.

وعليه فالترجمة الحرفية للعنوان هي ترويض (المرأة) السَّلِطَة، أو ترويض الشرسة، أو الشَّكِسة.

ولكن لمَّا كان العنوان يتطلب من الناقل شيئًا خاصًّا من الرعاية، فلا يجوز أن يكتفي بنقله حرفيًّا إذا أَعْوَزه الرنين الواجب لروعة المطلع، وإذ رأيتُ الصورة الحرفية يُعْوِزها الرنين المنشود؛ فكرتُ أن أتجاوز قليلًا جدًّا، كما فعل المترجم الفرنسي، إذا ارتضى للعنوان «تأنيس المتوحشة» La Sauvage Apprivoisée، ورأيتُ أن أجعله «ترويض النمرة». وهوَّن عليَّ الأمر أن الشَّكَاسة والشراسة كلمتان لمعنى واحد هو سوء الخُلُق والتنكر والخلاف والجراءة، وإنها صفة للحيوان المفترس كالأسد والنمر وما إليهما، كما تكون صفة للإنسان، وأن النمر اسم يُوصَف به الإنسان المتوحش، والرجل الشَّكِس، والباغي الخبيث. وعلى ذلك فالمرأة نمرة، واشتقوا من هذا الاسم أفعالًا فقالوا: نَمِر الرجل أي غضب وساء خُلُقه، وتنمَّر تنكَّر وتغيَّر وأوعد؛ لأن النمر لا تلقاه إلا متنكرًا غضبان. كما أنِّي أجد الإضافة إلى الاسم أَسْلَس وأَبْيَن من الإضافة إلى الصفة؛ لأن الرياضة تكون للحيوان لا لصفته.

ولقد كنتُ أؤمل حين عرضتُ الترجمات الثلاث للعنوان على حضرات المراجعين، وأبديتُ لهم وجه عذري في اختياري «ترويض النمرة» عنوانًا للرواية أن يُقِرُّوني، ولكنهم آثروا «ترويض الشرسة». ولمَّا كنتُ قد عدتُ عند الطبع إلى ما ارتاحت إليه نفسي عنوانًا لترجمتي، فقد رأيتُ من واجبي أن أثبت رأيهم لكي أحمل الوزر وحدي.

المعرِّب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠