حرب الحبشة وجوها وفصولها

إقليم الحبشة حار رطب في السهول، معتدل في النجود، بارد جاف في الجبال. وقلما ترتفع درجة الحرارة في النجود على ٨٠ درجة بميزان فرنهيت؛ أي نحو ٢٧ بميزان سنتجراد.

figure
حضرة صاحب المجد النبيل إسماعيل داود رئيس اللجنة العامة للدفاع عن الحبشة والمتطوع للحرب معها ضد الإيطاليين، وقد سافر يوم الثلاثاء ١٥ أكتوبر سنة ١٩٣٥ من بورسعيد إلى أديس أبابا.

نشر بروس أرصاده الجوية فيها سنة ١٧٧٠ في كتابه المطبوع سنة ١٧٩٠، فكان أعلى درجات الحرارة ٩١ بميزان فرنهيت؛ أي نحو ٣٣ بميزان سنتجراد، وكان ذلك في ١٢ أبريل عند الظهر، وكان أخفها ٣٢ أي صفرًا بميزان سنتجراد، وذلك في ١٤ يناير الساعة السادسة صباحًا.

فإقليم النجود معتدل كإقليم سوريا ولبنان.

والسنة هناك ثلاثة فصول: فصل الشتاء من أكتوبر إلى فبراير وهو أشد الفصول بردًا، ويتبعه فصل حار جاف، ثم فصل المطر من يونيو إلى أكتوبر. ويشتد هطول المطر في يوليو وأغسطس، وقد يدوم إلى أواسط سبتمبر أو أواخره، والغالب أنه لا يمر شهر من غير أن يقع مطر، أما فصل المطر الحقيقي فمن يونيو إلى أواسط سبتمبر، وبانتهائه بدأ القتال في الحبشة هذا العام.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١