عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة

أخبرني محمد بن أحمد الكاتب، قال: أخبرنا أحمد بن أبي خيثمة، قال: أخبرنا الزبير بن بكار قال: حدثني أبو سلمى الكلابي قال: لما شهد على المغيرة بن شعبة بما شهد به عليه، كتب عمر بن الخطاب في حمله الحديد، فورد ماء عليه جارية من بني البكاء بن عامر بن ربيعة مثل الظبية مع أبيها تمتح على إبله، وهي تقول:

ليس بنا فقْرٌ إلى التَّشكِّي
صلادِمٌ كحمرِ الأبكِّ
لا ضرَعٌ فيها ولا مذكيِّ
… … … … …

قال: فخطبها إلى أبيها، فقال: كيف وأنت على هذه الحال؟ قال: إن أعش فكفايتي ما قد علمت، وإن أمت أورثها الغنى، فزوجها إياه، فوقع بها على الماء مكانه.

الصلادم: الشداد، الواحد صلدم. والأيك: حمار الوحش.

كتب إليَّ أحمد بن عبد العزيز، أخبرنا عمر بن شبة، قال: كانت رملة بن كرز بن عمرو بن ربيعة بن عمرو بن عامر بن ربيعة تحت كعب بن معاوية بن عبادة بن البكا، وهو أبو هند فتوفي عنها، فخطبت بعده، فقالت:

إنِّي والبعولةَ بعْدَ كعْبِ
كشاري قرْمة بابن المخاضِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠