الفصل الثاني

جغرافية مصر الحديثة

(١) حدود مصر وأقسامها

كانت المملكة المصرية قبل انسلاخ الأقطار السودانية عنها تمتد شمالًا إلى البحر المتوسط، وجنوبًا إلى قرب خط الاستواء حيث الجبال الزرق وبحيرة البرت نيانزا، وشرقًا تبتدئ من العريش على ساحل البحر المتوسط، وتسير جنوبًا فتضم شبه جزيرة سينا وخليج العقبة حتى تلتقي بالبحر الأحمر مقابل رأس بنار على ساحل البحر الأحمر الغربي، ومن هناك تمتد إلى مصوع فخليج عدن حتى بربرا، أما في تلك الأنحاء الجنوبية فسلطة الخديوي لم تكن تتجاوز الشطوط، فضلًا عن أن الحبشة وقبائل أخرى هناك كانت مستقلة، وغربًا من رأس الكنائس عند البحر المتوسط مخترقة صحراء ليبيا حتى دارفور، ثم تنعطف شرقًا إلى الجبال الزرق.

أما بعد الحوادث السودانية الأخيرة فانحصرت المملكة المصرية في القطر المصري، ويحدُّه شمالًا البحر المتوسط، وجنوبًا الشلال الثاني (وادي حلفا) وشرقًا قنال السويس فالبحر الأحمر، وغربًا رأس الكنائس وصحراء ليبيا.

وينقسم القطر المصري الآن إلى قسمين عظيمين؛ هما الوجه القبلي والوجه البحري، أو مصر العليا ومصر السفلى، تفصل بينهما القاهرة، وكل من هذين القسمين يُقسَّم إلى أقاليم ومديريات في كل منها مدينة كبيرة تقيم فيها حكومة تلك المديرية، وعلى كل من هذه المديريات حاكم يدعى مديرًا، وهاك أسماء المديريات وقواعدها وعدد سكانها حسب إحصاء سنة ١٩٠٧.

(٢) المديريات وقواعدها

أولًا: الوجه البحري.
اسم المديرية اسم قاعدتها عدد سكان المديرية
القليوبية قليوب ٤٣٤٥٧٥
المنوفية شبين الكوم ٩٧١٠١٦
الغربية طنطا ١٤٨٤٨١٤
البحيرة دمنهور ٨٣٠٠١٥
الشرقية الزقازيق ٨٨٦٣٤٦
الدقهلية المنصورة ٩١٢٤٢٨
ثانيًا: الوجه القبلي.
اسم المديرية اسم قاعدتها عدد سكان المديرية
الجيزة الجيزة ٤٦٠٠٨٠
بني سويف بني سويف ٣٧٦٣١٢
الفيوم الفيوم ٤٤١٥٨٣
المنيا المنيا ٦٦٣١٤٤
أسيوط أسيوط ٩٠٧٤٣٥
جرجا سوهاج ٧٩٧٩٤٠
قنا قنا ٧٨٠٨٤٩
أسوان أسوان ٢٣٤٦٠٢

ويشتمل القطر المصري عدا عن المديريات المذكورة على مراكز مستقلة بأحكامها يسمونها محافظات، وهي مع عدد سكانها.

اسم المحافظة عدد سكانها
القاهرة ٦٥٤٤٧٦
الإسكندرية ٣٣٢٢٤٦
بورسعيد ٤٩٨٨٤
الإسماعيلية ١١٤٤٨
العريش ١٨٦٣٧
السويس ١٨٣٤٧
سينا ٢٥٠٨٢

(٣) السودان المصري

أما السودان المصري فقد قسم بعد استقلاله عن مصر إلى مديريات لكل منها مركز، وهذه أسماؤها مع أسماء بنادرها:

المديرية البندر
الخرطوم الخرطوم
بربر الدامر
دنقلة مروى
وادي حلفا حلفا
البحر الأحمر بورسودان
النيل الأبيض الدويم
النيل الأزرق واد مدني
سنار سنجا
كسلا كسلا
أعالي النيل كودوك
بحر الغزال واو
كردفان الأبي
منجلا منجلا

(٤) سكان مصر

بلغ عدد سكان مصر على تقويم سنة ١٨٨٢ نحو ٦٨٠٩٧٤٧ نفسًا منهم ٩٠٨٨٨ من الأجانب، وبلغ حسب إحصائها سنة ١٩٠٧ نحو ١١٣٠٠٠٠٠ من النفوس الوطنيون منهم ١١١٥٠٠٠٠ والأجانب ١٥٠ ألفًا، وهم على الأكثر يونانيون وإيطاليون وإنكليز وفرنساويون وأتراك، أما العربان المقيمون بالقطر المصري فمعدودون في الوطنيين، ويبلغ عددهم ٦٠٠٠٠٠ وغالبهم بدو يقطنون الخيش بالقرب من المزارع، والرحالة منهم يبلغ عددهم سدس مجموعهم.

ويظهر أن عدد سكان مصر في عهد المماليك القدماء لم يتجاوز هذا العدد، قال هيرودوتس المؤرخ: إنه كان في مصر على عهد الملك أماسيس ٢٠٠٠٠ مدينة، وقال ديودوروس: إن عدد السكان بلغ سبعة ملايين ويوسيفوس يقول سبعة ونصف. أما في الدولة الإسلامية فبلغ عددهم نحو ٢٠٠٠٠٠٠٠ نفس، ثم انحط في عهد المماليك إلى ثلاثة ملايين، وأخذ في الزيادة من عهد المغفور له محمد علي باشا ولا يزال يتزايد إلى اليوم.

(٥) مزروعات مصر

تقسم مزروعات القطر المصري إلى المزروعات السنوية والأشجار، وقد حسب عدد هذه المزروعات على وجه العموم فبلغ نحو ١٣٠٠ نوع.

فمن المزروعات السنوية: القمح والشعير والذرة والدخان والأرز وقصب السكر والفول والعدس والحمص والترمس والبشلة والباميا واللوبيا واللبلاب والبصل والكرات والثوم والخبيزة والخس والكرمب والباذنجان والرشاد والفجل والخيار والقثاء وعبد اللاوي والعجور والشمام والبطيخ والجزر واللفت والبرسيم والحلبة والقطن والكتان والقنب والقطرم والسمسم والنيلة والحناء والفوة والأفيون والخردل والكزبرة والبقدونس وغيرها.

ومن الأشجار: النخل والبرتقال والمندرين (يوسف أفندي) والليمون والتين والجميز والموز والمشمش والخوخ والرمان والتوت والعنب والزيتون واللوز والسنط والطرفة والخرنوب والنبق والدوم واللبخ وغيرها.

ومعظم هذه الأشجار كان معروفًا لدى المصريين القدماء إلا أن بعضها قد دخل إلى البلاد حديثًا منها اللبخ، وهو مزروع على معظم الشوارع العمومية في المدن الكبيرة للانتفاع بظله.

(٦) حيوانات مصر

تقسم إلى الحيوانات الداجنة، والحيوانات البرية.

فالداجنة منهاالجمل والفرس والحمار والبغل والجاموس والبقر والضأن والماعز والخنزير والكلب والهر والدجاج والديك الهندي والوز والحمام، ومن الغريب أن الجمل والجاموس والضأن والدجاج لم تكن معروفة لدى المصريين القدماء.

والحيوانات البرية منها الخنزير البري والضبع والغزال وبقر الوحش وكبش الجبل وأبو الحسين والذئب والثعلب والقط البري والنمس والأرنب والوطواط والتمساح، وحيوانات أخرى من الطيور والزحافات والأسماك لا حاجة بنا إلى ذكرها.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢