إهداء الكتاب

إلى سيدي الصغير هنري

أنت يا سيدي الصغير كنت بي رحيمًا، ولكنك كنت إذا ذُكِرَت الحمير تحدثت عنها باحتقار لها جميعًا، فلأجل أن تعرف عن علم حقيقة الحمير ويصدق حكمك عليها، كتبت هذه المذكرات وأهديتها إليك.

وسترى يا سيدي العزيز كيف كنت أنا المسكين ورفقائي من الحمير نعاني من الناس قسوة المعاملة، ثم تتحقق أن لنا نصيبًا عظيمًا من الذكاء، وحظًّا وافرًا من المواهب الطيبة. وستعرف كيف أنني كنت شقيًّا في عهد حداثتي، وكم كنت أُجَازَى بالعقاب الشديد! ولكن الندم والتوبة والعمل بإخلاص وحب كل ذلك أعاد إليَّ محبة رفقائي ورضا سادتي.

فإذا فرغت من قراءة هذا الكتاب، فإنك تنتهي إلى الحكم بأنه بدلًا من أن يُقَال: «بليد كالحمار، جاهل كالحمار، عنيد كالحمار»، يجب أن يُقال: «ذكي كالحمار، عالم كالحمار، متواضع كالحمار.»

ثم ترى بحق أنت وقومك أن هذه أوصاف صادقة، وأنها إذا اعْتُبِرَت مدائح فلم تكن عبثًا.

هي هان!١ يا سيدي العزيز، إنني أتمنى لك ألا تكون في النصف الأول من حياتك شبيهًا بخادمك المخلص.
كديشون
الحمار العالم
١  هاتان اللفظتان حكاية لصوت الحمار وهو ينهق.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.