مقدمة

همُّ الفكر والوطن، أو همُّ الدين والثقافة والسياسة، همٌّ مستمرٌّ لجيلنا؛ فالأوطان مُستباحة، والدين حنين إلى الماضي، والثقافة عجزٌ عن التعامل مع الحاضر، وتخوُّف من المستقبل.

ومن دمشق، قلب العروبة النابض، وفي سورية التي لم تستسلم بعدُ لعصر التبعية والهوان، يظهر هذا الكتاب تحيةً من الإقليم الجنوبي إلى الإقليم الشمالي، من ذكرى الأيام العطرة، الجمهورية العربية المتحدة، ١٩٥٨–١٩٦١م، وما زال صداها في القلوب.

وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا (الإسراء: ٥١).

حسن حنفي
مدينة نصر، ١٥ يناير ٢٠٠٨م

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١