مقدمة الجزء الثاني

بقلم  سليم حسن

بسم الله والحمد لله وبعد، فأقدم الجزء الثاني في «مصر القديمة» وهو يبحث في مدينة الدولة المصرية القديمة حتى الأسرة العاشرة، وما يتصل بها من نظمها الاجتماعية والسياسية والثقافية، وهو يعد كسابقه يلم بجميع أطراف الموضوعات التي تعرض لها، وكثيرًا ما كانت الرغبة في الاستيفاء والإجادة داعية إلى أن يتخطى في بحوثه عصور الدولة القديمة، وأن يستنجد بما عداها في تدعيم نظرية أو توضيح رأي أو تقرير بحث.

ولقد كانت مهمتي أن أفتح الطريق وأذلل صعابه وأنبه إلى مخاطره ومزالقه. وعلى زملائي وتلامذتي أن يكملوا ما بدأت ويحققوا ما حاولت، وأرجو أن يصلوا إلى خدمة الوطن والتاريخ من أقوم طريق، والسلام.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠