فلسطين في يد العثمانيين ثانية

وأقيم عزت محمد باشا واليًا لعكا وسر عسكر برية الشام في رمضان سنة ١٢٥٦ﻫ/١٨٤٠م، من قِبَل السلطان عبد المجيد.

ثم أُقيم أحمد أغا الدزدار متسلمًا للقدس وكالة في ١١ رمضان سنة ١٢٥٦ﻫ/١٨٤٠م، من قِبَل الدولة العثمانية.

وكان خليل أفندي متسلم الخليل في ١٥ رمضان سنة ١٢٥٦ﻫ/١٨٤٠م.

وكان علي باشا حاكمًا في القدس سنة ١٢٦١ﻫ/١٨٤٥م.

وكان محمد قبرصلي باشا حاكمًا للقدس سنة ١٢٦٣–١٢٦٤ﻫ/١٨٤٦–١٨٤٧م. وكان محمد عبد الهادي بن حسين بك عبد الهادي حاكمًا لغزة سنة ١٢٦٦ﻫ/١٨٤٩م.

وكان مصطفى ظريف باشا حاكمًا للقدس سنة ١٢٦٥ﻫ/١٨٤٨م.

وكان حافظ باشا حاكمًا للقدس سنة ١٢٦٩ﻫ/١٨٥٢م، وعين يعقوب باشا (قره عثمان أوغلي سنة ١٢٧١ﻫ/١٨٥٤م)، وتوفي في هذه السنة، وكان علي بك طوقان حاكمًا لنابلس في تلك السنة.

ثم جاء كامل باشا حاكمًا سنة ١٢٧٢ﻫ/١٨٥٥م، وهو الذي سلم المدرسة الصلاحية بالقدس للإفرنسيين، وكان محمود بك عبد الهادي حاكمًا في نابلس في تلك السنة.

وتوالى على القدس متصرفون أتراك نذكر منهم: ثريا باشا، وعزت باشا سنة ١٨٦٣–١٨٦٥م، ونظيف باشا، وكامل باشا الأشقر، وعلي بك، وكامل باشا، وفائق بك.

وفي سنة ١٣٠٣ﻫ/١٨٨٥م، فصلت ولاية بيروت عن ولاية سوريا، وجعلت ولاية مستقلة، وكان أول من وليها المغفور له علي باشا. تاريخ سوريا للدبس (٢ /٣٠٤ ).

ثم تولى حكومة القدس رءوف باشا ١٨٧٦–١٨٨٨م، ورشاد باشا، وإبراهيم حقي بك، وتوفيق بك، وجواد بك، وكاظم بك.

ثم تولى الحُكَّام (المتصرفون) الآتون على القدس؛ وهم:
تاريخ التعيين تاريخ الانفصال
عطوفتلو رشيد بك ١٨ آب ١٣٢٠ ٢١ تشرين الثاني ١٣٢٢ رومي
علي أكرم بك ٦ كانون الأول ١٣٢٢ ٣١ تموز ١٣٢٤*
سعاد تلو صبحي بك ١٠ أيلول ١٣٢٤ ٢٨ تشرين الثاني ١٣٢٥
عطوفتلو عزمي بك ١٩ نيسان ١٣٢٦ ٢٧ آذار ١٣٢٧
جودة بك ٢٩ حزيران ١٣٢٧ حزيران ١٣٢٨
طاهر خير الدين بك ٢ كانون الثاني ١٣٢٨ ١٦ كانون الثاني ١٣٢٨
ماجد بك ٣ آذار ١٣٢٩ ٢٢ كانون الأول ١٣٣٠
مدحت بك ٢١ كانون الثاني ١٣٣٠ ٢٩ تشرين الثاني ١٣٣٢
حمد منير بك ١ كانون الأول ١٣٣٢ ٧ آذار ١٣٣٣
عزت بك ٦ حزيران ١٣٣٣ الاحتلال البريطاني في ديسمبر ١٩١٧م
م. عهده أعلن الدستور العثماني سنة ١٩٠٨م.
ملحوظة: لم نعثر على قيد لتاريخ تعيين الحُكَّام الأتراك قبل رشيد بك، ولهذا فقد يكون هناك تقديم وتأخير في تتابع هؤلاء الحُكَّام، وهو ما لم نستطع تجنبه لفقدان المصادر المخطوطة الموثوقة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١