الأدباء البرجعاجيون

كتب إليَّ ناشئ من إحدى مدارس بيروت يسألني:

من هم البرجعاجيون؟

إلى هذا الطالب أقول: الأديب البرجعاجي غير واقعي ولا عملي، إنَّما هو كلاعب الشطرنج يحرِّك الجيش على الرُّقعةِ لا في الساحة.

أمَّا في هذه الفترة، فقد بردت الهِمَمُ، فالجيل الطالع قليل الجَلَد لا يعمل، والأدباء الذين يُشار إليهم مستخفُّون بقرَّائهم وسامعيهم، فلو كنت يا بُنيَّ في مؤتمر بيت مري، لأدباء العرب، ورأيت الشعراء فيما يسمونه أمسية شعرية، ورأيت كتبًا تُنشر ودفاتر تُقلب، لقُلت: إنَّه لم يبقَ لنا لا أدباء برجعاجيون ولا أدباء برجخشبيون.

وإذا لم ينهض الشباب؛ فإلى الله المآب …

عالية، ١٢ / ٥ / ١٩٥١م

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١