كان زمان

نكبر وتِحْنينا السنين،
وقلوبنا حالفة تعيش زمان!
حالفة تعيش كل اللي كان؛
حفل أم كلثوم،
والأغاني والصحاب،
درويش وألحانه،
وصوت عبد الوهاب،
سلطان وناجي،
ولَّا فوزي ومطَّلب،
أيام جميلة تعلمك؛
إزاي تحب!
الفن كان راقي وجميل،
والنيل هواه بهواه يميل!
وقلوبنا تعزف توزيعات،
وتعدي بينا أوام ساعات،
عايشين في دنيا لوحدنا،
عالم جميل بيضمنا،
ودا كله كان، والآن ما فيش!
وعشان نعيش،
رجَّعنا تاني الذكريات والفضفضة،
يمكن نحس في لحظة بايَّام الرضا،
تطردنا غُربتنا ونرجع من سُكات،
ونعيش بوحدتنا نفكَّر في اللي فات،
ونتوه وتنسانا الوشوش،
وكأننا وهم ورتوش متفرَّقة!
وبقينا ناخد تريقة،
من كل لون؛
أغراب وعايشين وسط أيام الجنون!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١