بخسر كتير

وبقيت خلاص متعودة،
أخسر كده،
ياما اشتكيت!
ولا يوم بكيت،
ورعيت لخاطر ده وده.
وان فين ومين يرضى بكده؟
أعذر واقول مش قصدهم.
واترجى قلبي يحبِّهم!
وانسى القسيَّة أوام واعيش،
وبرغم ذلك مبلاقيش
أي اهتمام،
خلص الكلام،
الدور على الناس كلها،
أما أنا …
دوري انتهى!
ونصيبي خدته خلاص
عذاب!
ودفعت من عمري الحساب!
ودعيت على الناس كلها
تشرب عذابي وحرقتي،
وتدوق لناري وكويِتي،
ويجرَّبوا حزني أنا،
شوف كام سنة!
ولا حد حاسس بالمرار،
ولا حد يسمع إعتذار،
غير نفسي أنا!
على حالي باكي،
ولَّا باكي على السنين؟
أنا مين يا دنيا؟
وليه بخلتي بالحنين؟
وازاي هعيش؛
وانا إما ساكت أو حزين؟
ومافيش قصادي الا ضِلي بالمكان،
وبكلِّمه!
مع ان ده عين الجنان!
لكن لغيره ما بلاقيش؛
أصحاب مافيش،
خلص العتاب،
والقلب مليان بالعذاب!
أعذر،
ومين يعذرني أنا؟
والظلم يعزف بالغنا!
كل اللي فات،
آه م السكات والدندنة،
أنا مين أنا؟

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١