مش أنا

إتبدلت حتى الملامح والوشوش،
ولاقتني تايه وسط عالم ماعرفوش،
الاسم هو بس صاحبه مش أنا،
بيانات بتحلف ان عمري مِية سنة.
لأ كدابين!
أنا بس عمري يادوب يومين؛
يوم جيت،
ويوم غمَّضت،
قمت،
صحيت،
لقيتني بَعيش في حدوتة،
وأحداث وحشة ملتوتة!
وفجأة العمر عدى وفات،
وعدِّت بي كده مسافات،
ماحستهاش،
وبيقولوا عاش!
ورحمة عمري ياخونَّا،
دي أرقام زايفة مضروبة،
وأعمار بس مكتوبة،
وكدب في كدب!
ما بين العصر والمغرب،
يعدي الصعب،
وآه يا سنين بتِخْدعنا!
تحسسنا بأوجاعنا،
ونتفرَّج على الماضي،
كأنه قلم بيصفعنا!
ونتغرَّب،
ونتدارى بأوجاعنا،
ونرجع تاني مرجوعنا،
وتتبدل سنين بسنين،
ونمسح دمعنا المسكين،
ويحكوا،
يقولوا كان يا ما كان،
ومين قالوا؟
وفين كانوا؟
بقينا جزء من رحلة،
بدت بزمان،
وراح يحكيها ناس،
في زمان!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١