كلمتان كبيرتان

١

لست ممن يقولون بأن مصر مدينة للإنكليز في كل ما سبب التقدم الذي بلغته منذ سنة ١٨٨٢، إنما أنا أول من يعترفون بالأعمال النافعة التي قام بأعبائها الوطنيون والأجانب غير الإنكليز في سبيل إنهاض البلاد وإقالة عثرتها. ولا أعتقد أن نجاح مصر النهائي متوقف على بقاء النفوذ البريطاني فيها بشكله الحاضر أمدًا غير محدود.

صحيفة ١٦٧ «كتاب إنجلترا في مصر» تأليف اللورد ملنر

٢

إن حكمَ مِصرَ بالمصريين هو الغرضُ الوحيد الذي يسعى إليه الإصلاحُ والمصلحون.

صحيفة ٩ تقرير اللورد كرومر عن مِصرَ والسودان في ١٩٠٤

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠