المقدمة

إن هذا الكتاب يبحث في الدرجات التي تدرج فيها الإنسان إلى التوحيد الحاضر وكيفية وصوله إلى معرفة الله. وليس موضوعنا البحث في صحة الاعتقادات الدينية الحاضرة أو خطئها وإنما نبحث عن مجرد تاريخها وتسلسلها من العقائد الوثنية القديمة. وسيكون أمامنا في بحثنا ثلاث نقاط يجب اعتبارها ثلاثة أركان مهمة للموضوع:
  • النقطة الأولى: هي البحث عن أصل الاعتقاد بالآلهة مطلقًا.
  • النقطة الثانية: هي البحث عن أصل الاعتقاد بإله واحد.
  • النقطة الثالثة: هي البحث عن أصل المسيحية.

وبحثي في هذا الموضوع علمي بعيد عن شائبة الغرض وآمل أن القارئ لا ينظر إليه إلا من هذه الوجهة العلمية أيضًا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠