ظلمتك

ظَلَمْتُكَ ظُلْمَ امْرِئٍ مُسْتَبِدٍّ
وَجُرْتُ عَلَيْكَ وَعَرَّضَتُ جَهْدِي
وَأَنْتَ رَفِيقُ الْخَيَالِ، رَفِيقِي
رَفِيقُ الْمُنَى وَالْجِهَادِ الْأَشَدِّ
ظَلَمْتُكَ إنَّ دَمِي لَيَثُورُ
وَعَيْشِي يَمُرُّ وَيَرْفَضُّ رَغْدِي
وَبِي عَاصِفَاتٌ تَهُبُّ عَلَى
رَفِيعِ إِبَائِي وَذِرْوَاتِ رُشْدِي
ظَلَمْتُكَ فَالْأُفْقُ خَفْقُ سَوَادٍ
طَوِيلٍ سَحِيقٍ عَلَى جَوِّ سُهْدِ
ظَلَمْتُكَ! إِنِّي ظَلَمْتُكَ يَا
أَبَرَّ صِحَابِي وَحَافِظَ عَهْدِي
أُحِسُّ كَأَنِّي وَعَدْتُكَ ثُمَّ
نَكَثْتُ الْعُهُودَ وَأَخْلَفْتُ وَعْدِي
ظَلَمْتُكَ حَتَّى لَتَصْغُرُ نَفْسِي
إِذَا مَا ذُكِرْتَ عَلَى الْبُعْدِ عِنْدِي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١