تعريف بالمساهمين في الكتاب

  • بيتر آبس: التحق بوكالة رويترز عام ٢٠٠٣ وعمِلَ في مختلف المناطق الجنوبية من أفريقيا وفي سريلانكا. وتعرَّض أثناء مهمَّةٍ صحفية في سريلانكا عام ٢٠٠٦ لحادثِ تحطُّم حافلة صغيرة أدَّى إلى كسرٍ في عنقه، عاد بعده بتسعة أشهر للعمل وكُلِّف بالعمل في الموقع الإلكتروني الخاص بمؤسسة رويترز، المعروف باسم أليرتنت. يعمل بيتر حاليًّا في مكتب أخبار رويترز الرئيسي في لندن، حيث يتولَّى التغطية الإخبارية للأسواق والاقتصادات الناشئة.
  • نايجل بيكر: هو المدير التنفيذي لوكالة أسوشيتد برس للأخبار التليفزيونية. وقد تولَّى، قبل مساهمته في تدشين الجناح المرئي للوكالة في ١٩٩٤، مناصب تحريرية رفيعة في شبكتَي البث البريطانيتين؛ آي تي إن وسكاي نيوز، وكذلك في رويترز. أنجز نايجل عدة مهام ميدانية، من بينها حرب الخليج الأولى في العراق، وانهيار الشيوعية في الاتحاد السوفيتي، وتفكُّك يوغوسلافيا. أجرى وهو في منصبه الحالي مفاوضات مع حكومة كوريا الشمالية بشأن افتتاح أول مكتب لمنظمة إخبارية غربية في تلك الدولة الشيوعية المنعزلة، وهو ما تم في عام ٢٠٠٦.
  • أنتوني بوردن: يشغل منصب المدير التنفيذي لمعهد صحافة الحرب والسلام، الذي يرعى برامج تدريبية وبرامج للتغطية الإخبارية وبناء المؤسسات يستفيد منها الصحفيون المحليون في مناطق الأزمات والصراعات حول العالم. أنشأ المعهد صندوق سَحَر لمساعدة الصحفيين لمنح الدعم لحالات النفي أو الإعاقة أو الوفاة، التي يتعرض لها الصحفيون المحليون العاملون مع المعهد في مناطق الأزمات. للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية المساهمة، زُر www.iwpr.net.
  • مارك براين: معالج نفسي ومدرِّب متخصص في الصدمات النفسية والصحافة. عمل طوال ٣٠ عامًا مراسلًا أجنبيًّا وكبير محررين لوكالة رويترز والخدمة العالمية التابعة لبي بي سي. تولَّى براين وضع وتنفيذ برنامج تدريبي خاص بالوعي بحالات الصدمات النفسية ودعمها لشبكة بي بي سي، أسهم خلاله في تدريب صحفيين، ومحررين، ومديرين من منظمات إخبارية أخرى حول العالم. وشَغَل خلال الفترة من ٢٠٠٢ إلى ٢٠٠٧ منصب مدير الفرع الأوروبي لمركز دارت للصحافة والصدمات النفسية، الذي يقع مقره الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية. وعمل خلال هذه الفترة مع صحفيين، وخبراء في الصحة النفسية وتربويين، في سبيل تحسين التغطية الإعلامية للعنف والأحداث المسببة للصدمات النفسية، والتخفيف من التبعات النفسية المترتبة على مثل هذه التغطية لدى الأشخاص الذين ينقلون الأخبار.
  • توني بورمان: عمل مديرًا إداريًّا لقناة الجزيرة باللغة الإنجليزية منذ مايو ٢٠٠٨. وأثناء تأليف الفصل الذي أسهم به في هذا الكتاب، كان يشغل منصب رئيس تحرير القسم الإخباري بشبكة سي بي سي ومديرها التنفيذي. وقد نجح خلال رئاسته لعمليات نقل الأخبار والأحداث الجارية في شبكة سي بي سي في الدمج بين عمليات البث الإذاعي والتليفزيوني والبث عبر الإنترنت. وهو منتِج أخبار ووثائقيات حائز على العديد من الجوائز، ويتمتع بخبرة ميدانية في أكثر من ٣٠ دولة وعدة قارات.
  • كريس كرامر: هو الرئيس والمدير العام السابق لقناة سي إن إنترناشونال ويعمل حاليًّا استشاريًّا إعلاميًّا عالميًّا. وقد اختير رئيسًا فخريًّا للمعهد الدولي لسلامة الإعلاميين، كما شارك جون أوين في تأليف كتاب «الموت في سبيل إيصال الخبر».
  • بين هامرزلي: صحفي يعمل في مجال الصحافة المطبوعة والمسموعة والمرئية والإلكترونية وهو واحد من أهم مناصري صحافة الإعلام الجديد. ويعمل محررًا مشاركًا للنسخة البريطانية لمجلة وايرد، كما أن له نشاطًا مستقلًّا يتمثل في إسهاماته المنتظمة في شبكتي بي بي سي، والقسم البريطاني من بوابة إم إس إن.
  • جانين دي جيوفاني: مراسِلة حربية حائزة على عدة جوائز، اضطلعت بتغطية صراعات عالمية منذ ثمانينيات القرن العشرين. تعمل دي جيوفاني محررة مساهمة في مجلة فانيتي فير وكاتبة صحفية وصاحبة عمود في عدة مطبوعات، من بينها صحف ذا جارديان، وإيفينينج ستاندرد، وذا نيويورك تايمز. كما أنها صاحبة أربعة كتب، آخرها يحمل اسم «في آخر العالم»، وهو عبارة عن مقالات مجمَّعة، كما جرت الموافقة على تحويل كتابها «الجنون مجسدًا» حول حرب البلقان إلى فيلم روائي طويل بطولة الممثلة جوليا روبرتس.
  • بريدجت كيندال: عملت مراسِلة دبلوماسية لبي بي سي منذ عام ١٩٩٨، وحازت على جائزة جيمس كاميرون للتميز الصحفي. عاشت في موسكو لعدة سنوات وتجيد اللغة الروسية.
  • جاري نايت: مصور صحفي نال عدة جوائز، وله اهتمام خاص بحقوق الإنسان وقضايا الجريمة والعدالة، وله كتابات كثيرة عن التصوير والصحافة. يُعتبر نايت عضوًا مؤسِّسًا لوكالة السبعة للصحافة المصوَّرة، وهو يشارك في تحرير مجلة جديدة ربع سنوية تحمِل اسم ديسباتشز.
  • نيك بولارد: عمل صحفيًّا في مجال الأخبار المطبوعة والمسموعة والمرئية لفترة تُناهز ٤٠ عامًا. وترأَّس على مدى عشر سنوات وحتى عام ٢٠٠٦ شبكة سكاي نيوز التابعة لمجموعة بي سكاي بي، وأصبحت سكاي نيوز، تحت قيادته، القناة الأعلى مشاهدة بين القنوات الإخبارية التي تبثُّ برامجها على مدار الساعة في بريطانيا، وقد نالت عدة جوائز لتغطيتها أهم الأخبار. بولارد حاصل على زمالة جمعية التليفزيون الملكية، وحائز على جائزة الإنجاز مدى الحياة التي قدمتها له الجمعية عام ٢٠٠٧.
  • ريتشارد سامبروك: هو مدير قسم الأخبار العالمية في شبكة بي بي سي، والمسئول عن خدماتها الإخبارية الدولية عبر الإذاعة، والتليفزيون، ووسائل الإعلام الجديدة.
  • ديفيد شليزنجر: تولَّى رئاسة تحرير وكالة رويترز منذ يناير ٢٠٠٧، وشغل قبلها منصب مدير التحرير العالمي للوكالة. وقبل ذلك، عمل مراسلًا للوكالة في كلٍّ من الصين، وهونج كونج، وتايوان، وأجرى عدة عمليات تحريرية هناك.
  • فون سميث: مصور فيديو مستقل وصحفي عامل في مجال الأخبار التليفزيونية، نال عدة جوائز وشارك في تغطية الصراعات الدائرة في العراق، وأفغانستان، والبوسنة، والشيشان، وكوسوفو. ساهم سميث في تأسيس وكالة فرونتلاين الإخبارية التليفزيونية وقادها لعدة سنوات، كما أنه مالك ومؤسس نادي ومطعم فرونتلاين الواقعَين في لندن. وتقاسَم جائزة ميديا جاريان للابتكار عام ٢٠٠٨ عن مدونته المستقلة خلال مهمته الصحفية في أفغانستان. وشارك في إنتاج فيلم جديد بعنوان «خط الدم»، والذي من المقرر عرضه في مهرجان تورونتو السينمائي.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.