الثريا

تخاف الضلمة ولا النور؟
أخاف النور.
أنا أملي أعيش مستور،
لا أنا مكشوف ولا متهان.
أنا تايه،
وحلوة الضلمة في التوهان!
أنا الخسران،
حاجات ياما متتعدش،
ولما أحسبها ألاقيني أنا الكسبان.
وهي تقول متحسبنيش،
أنا قلبي تملي جعان.
ونظرتها مبتكفيش!
جميلة حببتي زي العيش،
وزي القمح، والمركب
بتشرق شمسها المغرب،
تغطي عَ النجوم ما تبان.
هي كما نجم الثريا،
وأنا قلبي كما الدَّبَرَان١
مقفولة فْ وشي ليه يا بِبَان؟
دا أنا فضَّلت أعيش عريان،
ولا يُسترني توب كدَّاب.
وروحي تْراب،
وزارع فيها ريحانة،
تملي تقولي بردانة،
مبعرفش أسقيها الدفا،
وأنا عطشان.
فأرجوكي،
الشتا قرَّب،
وأنا في الصيف باكون بردان!
١  الدَّبَرَان: النجم.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢