مجلس المستشارين

وفي منتصف شهر آب سنة ١٩٢١ استقال رشيد بك طليع وحل محله مظهر بك رسلان، وألفت الحكومة على الوجه الآتي، وقد أبدل عنوان المجلس فصار يسمى مجلس المستشارين، ودعي الرئيس برئيس المستشارين:

رئيس المستشارين والمستشار المالي مظهر بك رسلان
نائب العشائر الأمير شاكر بن زيد
مستشار الأمور الشرعية الشيخ محمد الخضر الشنقيطي
مستشار الأمن والانضباط رشدي بك الصفدي
مستشار القيادة العامة غالب بك الشعلان
معاون نائب العشائر السيد أحمد مريود

وخلال شهر تشرين الثاني أُلغيت مستشارية الأمور الشرعية، وأضاف رئيس المستشارين إلى نفسه لقب المستشار الملكي وعين شكري بك شعشاشة وكيلًا للمستشار المالي.

وفي بداية شهر شباط ١٩٢٢ حضر من دمشق أحمد حلمي بك وعين مستشارًا للمالية.

وفي أوائل شهر آذار ١٩٢٢ وصل رضا الركابي وألف حكومته الأولى بتاريخ ١٢ آذار ١٩٢٢ و١٤ رجب ١٣٤٠ بعنوان رئيس المستشارين وعين الرئيس السابق مظهر بك رسلان مستشارًا ملكيًّا، وبقي كل من نائب العشائر والمستشار المالي في منصبه.

وفي أوائل شهر أيار ١٩٢٢ وصل إبراهيم بك هاشم وعين مستشارًا للعدلية، ثم جاء الشيخ سعيد أفندي الكرمي خلال شهر آب ١٩٢٢ وعين قاضيًا للقضاة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١