إلى هيلينة فيجل١

والآن اظهَري بطريقتك اللطيفة
على خشبة المسرح القديم في مدينة الأنقاض،
مُفعَمة بالصَّبر وأيضًا بالتَّصميم
على أن تَعرِضي ما هو حقٌّ وصحيح.
(تُعالِجين) الحُمْق بالحِكمة،
والحِقد بالمَودَّة،
وتُعلِّقين التَّصميم الخاطئ
(على جِدار) البيت المُنهار.
أما الذين لا يتعلَّمون فأريهم
وَجهك الطيِّب
وعليه (ابتسامة) أمل صغيرة.
١  كتبها لزوجته بمُناسبة العَرْض الأول لمسرحيته «الأم شجاعة وأولادها» في الحادي عشر من شهر يناير سنة ١٩٤٨م في برلين — وقد تصرَّفتُ قليلًا في بَيتَين مع وضع الإضافة بين قَوسين.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠