تحت عيون الجميع١

كانت لي طفلة اسمها شجاعة،
تركتها مريضة في بغداد،
ترتجف في برد الشتاء،
بلا غذاء ولا دواء ولا غطاء.
فتحت الصحف بالأمس،
رأيت الأمريكي المريض بالجنس،
يتهمها بعدم الطاعة،
لقانون الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ولجنة التفتيش.
ضربها بصواريخ كروز،
تحت عيون الجميع،
يتابعون المشهد بقلق أو غير قلق،
وأنا مربوطة في سريري بالقيود،
منزوعة السلاح مكتومة الصوت،
وطفلتي شجاعة تموت،
تحت عيون الجميع.
١  الأهالي، ٢٣ / ١٢ / ١٩٩٨م.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠