الفصل الثاني والثلاثون

الأربعمائة (٣)

حكومة الأربعمائة – المفاوضة مع سبارتا.

***

هذا هو النظام الذي كتبه المائة المندوبون عن الخمسة آلاف، أقره الشعب برئاسة أرستوماكوس، وانحل مجلس الشورى القديم الذي انتخب عن سنة كالياس قبل أن يتم عمله في اليوم الرابع عشر من شهر تارجيليون، وفي اليوم الثاني والعشرين من هذا الشهر أخذ المجلس الجديد في عمله، وكان بمقتضى النظام القديم لا ينبغي أن يأخذ فيه قبل اليوم الرابع عشر من شهر سكيروفوريون.

وكذلك تقرر نظام الأقلية حين كان كالياس أركونًا لمائة سنة مضت على طرد الطغاة وبتأثير أنتيفون وثيرامينيس، وكانا رجلين شريفي المولد قد اشتهرا بالذكاء والتفوق.

فلما تقرر هذا النظام لم ينتخب الخمسة آلاف إلا صورة، والواقع أن الأربعمائة أقاموا في قصر مجلس الشورى ومعهم العشرة الذين يشغلون منصب الاستراتيجوس وأخذوا يحكمون المدينة بما كان في أيديهم من سلطان مطلق، فأرسلوا السفراء إلى سبارتا يعرضون إنهاء الحرب، وأن يحتفظ كلا الطرفين بما في يده، ولكن سبارتا أبت أن تسمع لهم قبل أن ينزل الأتينيون عن سيادة البحر فانقطعت المفاوضة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠