الفصل الثالث والثلاثون

العصر التاسع

إعادة الديموقراطية – إسقاط حكومة الأقلية – الديموقراطية المعتدلة – الخمسة آلاف.

***

بقيت حكومة الأربعمائة ما يقرب من أربعة أشهر، وفي أثنائها شغل منيسيلوكوس أحد أعضاء مجلس الشورى منصب الأركون شهرين من سنة تيوبومبوس وشغله هذا عشرة أشهر، ولكن بعد أن انهزم الأتينيون في موقعة أرتريا البحرية، وبعد أن ثارت جزيرة أوبايا كلها إلا أوريوس، ألم الأتينيون لهذا أشد مما ألموا لما سبقه؛ لأنهم كانوا يجلبون أرزاقهم من أوبايا لا من أتيكا، بعد هذا كله أسقط الأتينيون الأربعمائة وجعلوا السلطان إلى الخمسة آلاف، وكان هؤلاء الخمسة آلاف هم الذين يستطيعون أن يشتروا أسلحتهم، وفي الوقت نفسه قرروا إلغاء الأجر الذي كان يتقاضاه عمال الحكومة جميعًا.

وكان أشد الناس عملًا في هذا أرستوكراتس وثيرامينيس اللذان كانا غير راضيَيْن عن أعمال الأربعمائة، فإن هؤلاء كانوا لا يصدرون في كل شيء إلا عن سلطانهم الخاص دون أن يستشيروا الخمسة آلاف في شيء ما، خليق بالمدح نظام أتينا في عصر الخمسة آلاف، فقد كانت في حرب وكانت الحقوق السياسية مقصورة على القادرين أن يشتروا أسلحتهم.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠