الفصل العشرون

العدل

قال أفلاطون: أفضل الملوك من بقي بالعدل ذكره، واستملى من أتى بعده فضائله.

وقال أرسطوطاليس: وعُرِف العدل بأنه إعطاء كل ذي حق حقه.

وقال الإمام علي: خف الضعيف إذا كان تحت راية الإنصاف أكثر من خوفك القوي تحت راية الجور، فإن النصر يأتيه من حيث لا يشعر، وجرحه لا يندمل.

وقال فلوطرخس: لا دين يضر المطل به مثل العدل.

وقال عمر بن عبد العزيز وقد كتب إليه عامل حمص يقول إنها تحتاج إلى حصن، فقال: حصِّنها بالعدل والسلم.

وقال سمعون الواعظ، وقد قال له السلطان محمود: عظني وأوجز. فقال له: افعل برعيتك كما تحب أن يفعل الله بك.

وقالت العرب: العدل أقوى جيش وأهنأ عيش. الأصبع التي تقطع بعدل الشريعة لا تؤلم.

عليك بالعدل إن وليت مملكة
واحذر من الجور فيها غاية الحذر
فالملك يبقى مع الغر البهيم ولا
يبقى مع الجور في بدوٍ وفي حضر

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢