ذكرى الزفاف الملكيّ

بمناسبة ذكرى زواج الملك السابق فاروق إلى الملكة السابقة فريدة يناير ١٩٣٩م.

اقْبسِ النورَ من شُعاعِ الراحِ
والثِمِ الحسْنَ في جَبينِ الصّباحِ١
وابْعثِ اللَّحْنَ من سَمائِكَ يا شعْرُ
ونافسْ به ذواتِ الجناحِ٢
وانْهبِ الحسْنَ من خُدودِ العذَارَى
واسرِقِ السِّحْرَ من عُيونِ المِلاحِ
وتَنَقَّلْ بيْنَ الخمائلِ جَذْلا
نَ طليقَ الهَوَى جَمِيمَ المِراح
واسقِنا من سُلافِك العَذْبِ إنّا
قد سئمنا مرارةَ الأقداح٣
كم ثملنا برَشْفةٍ منكَ يا شعْرُ
فصرْنا رُوحًا بلا أشباح٤
ورأينا من الحقائقِ ما
عزَّ على كلِّ باحثٍ كدَّاح
وقرأنا في كلِّ شيءٍ رُموزًا
فوقَ طوق البيانِ والإيضاح٥
ورَسَمنا بدائعَ الكونِ في لوْ
حٍ تعالى عن جَفْوَةِ الألواح٦
وفهِمنا لُغى الطُّيورِ
وأصْغيْنا لهمسِ الغُصون في الأدواح٧
ورأيْنا البُرُوقَ تضحَكُ في الرَّو
ضِ فتهفو لها ثُغورُ الأقاحي٨
إيهِ يا شعرُ أنتَ سَلْوايَ
في الدنيا إذا ضاق بي فسيحُ البَراح
كم عناءٍ كشفت بعدَ نِضالٍ
وجَبينٍ مَسَحتَ بعدَ كِفاح!
لا تدَعْني يا شعرُ في ليلة الذِّكْرَى
وَأَطْلِقْ إلى الخَيال ِسَراحي
غَنِّنِي بالمُنَى تَرِفُّ حَنانًا
بعدَ نَأْيٍ وبعدَ طُولِ جماح٩
غنِّني باللقاء بعدَ شَتاتٍ
وبعطفِ الزَّمانِ بعدَ شِيَاحِ١٠
غنني بالربيع يَخْطر في الرَّوْ
ضِ ويَعْطُو بمِئْزَرٍ ووُشاح١١
غنني غنني فقَدْ عَيَّ نَابي
ونَبَا مِزْهَري عن الإفْصَاح١٢
كيف تَحوِي الأوتارُ ما يغمُرُ القُلبَ
وَيَطْفُو به من الأفراح؟١٣
غَنِّ في ليلة البشائرِ
يا شعْرُ وغرِّدْ بصوتك الصدَّاح
وَخُذِ الفنَّ من ترانيمِ إسْحَا
قَ وبُعْدَ المَدَى عن ابن رَبَاح١٤
وامْلَأ الأُفْقَ بالنَّشِيدِ تُرَدِّدُ
رَجْعَ أنغامِهِ جميعُ النَّواحي
مَاسَتِ الباسِقاتُ في ضِفَّةِ الوا
دِي وأَرْخَتْ شُعورَها للرِّياح١٥
وَرَنا الزهرُ باسمًا يَنْشُرُ النُّو
رَ ويَهْفُو بثَغْرِه الفَوَّاح١٦
أسْكَرَتْهُ الذِّكْرَى فأصْغَى وأصْغى
يَملأُ السَّمْعَ وهْو نَشْوانُ صاحي١٧
مَالَ تِيهًا كما تميلُ العَذارَى
هلْ على الزَّهر في الهوى من جُناحِ؟١٨

•••

إنَّ ذكرى الزِّفافِ أسعدُ ذكرَى
تملأُ النَّفْسَ من مُنًى وارتياح
سعِدتْ مصرُ بالمليكةِ فِيهِ
واستنارت بنورها الوضَّاح
شرفٌ باذخٌ يتيهُ على الدُّنيا
ومجدٌ من الصَّميمِ الصُّراح١٩
نَبَتَتْ في مَنَابِتٍ أرضُها
المِسْكُ وفي ظلِّ عزَّةٍ وسَماح
وبدتْ دُرَّةً من النُّبْلِ والمجدِ
فغضَّت من الدَّرارِي الصِّحاح٢٠
فهناءٌ فاروقُ يا مَوْئِلَ النِّيلِ
ويا يُمْنَ نَجْمِهِ اللَّمَّاحِ٢١
أنت أنهضْتَ مصرَ تستَبِقُ الخَطْوَ
وتَمضِي بِعَزْمَةٍ وطماح٢٢
وَبَعَثْتَ الآمالَ في كلِّ قلْبٍ
وغرَسْتَ الإحسَانَ في كلِّ راحِ٢٣
ذَاكَ سِرُّ البيتِ الكريم وفيْضٌ
من عَطاءِ المُهَيْمِنِ الفتَّاح٢٤
آلَ بيتِ الْمُلْكِ المؤثَّلِ أنتمْ
شَرَفٌ مُشْرِقُ الأساريرِ ضَاحي٢٥
عَجَزَ الشِّعرُ أن ينالَ مَدَاكُمْ
وكَبَتْ دونَ وَصْفِكُمْ أمْداحي٢٦
كتَبَ اللهُ في الخلودِ عُلَاكُمْ
مَا لِمَا خُطَّ في السَّمَوَاتِ مَاحِي
جَدُّكُمْ أَنْقَذَ البلادَ وأعْلَى
رايةَ الدِّينِ بالظُّبَا والرِّماح٢٧
حكمةٌ تأسرُ القلوبَ بصَفْحٍ
وإباءٌ يَغْشَى الوَغَى بصِفاح٢٨
كم تَغَنَّى بفضله كلُّ مَغْدًى
وسَرَى ذِكْرُهُ بكلِّ مَرَاح٢٩
عاشَ فاروقُ والمليكةُ ذُخْرًا
وَمَنَارًا للبرِّ والإصْلاح٣٠
ولْتعِشْ قُرَّةُ البَصائِرِ فِرْيا
لُ حياةُ النُّفوسِ والأرْوَاح٣١

هوامش

(١) قبس النور: أخذه. القبس: الشعلة. الراح: الخمر. اللثم: التقبيل والمراد بالنور: شعاع الخمر.
(٢) اللحن: الغناء. ذوات الجناح: الطيور.
(٣) السلاف: الخمر.
(٤) ثمل: انتشى. الرشفة: المرة من الشرب. الأشباح: الأشخاص.
(٥) الرمز: الإيماء، والمراد به هنا المعنى الخفي. الطوق: الطاقة.
(٦) البدائع: الطرائف، الجفوة: الغلظ.
(٧) لغى: جمع لغة. الأدواح: ومفرده دوحه وهي الشجرة العظيمة.
(٨) الأقاحي: جمع أقحوان وهو زهر أصفر الوسط أبيض الأوراق مسننها.
(٩) ترف: ترفرف. النأى: البعاد. الجماح: الشرود.
(١٠) الشتات: التفرق. الشياح: الإعراض.
(١١) العطو: رفع الرأس. المئزر: الملحفة. الوشاح: حلية مرصعة بالجوهر.
(١٢) عيّ: عجز. نبا: كل. الناي: آلة النفخ. المزهر: العود.
(١٣) يغمر: يغطي. يطفو: يعلو.
(١٤) ترانيم: جمع ترنيم وهو تطريب الصوت. المدى: الغاية. إسحاق: هو ابن إبراهيم الموصلي كان هو وأبوه من أشهر مغني الدولة العباسية. ابن رباح: هو بلال مؤذن رسول الله .
(١٥) ماس: مال تيهًا. الباسقات: جمع باسقة وهي النخيل.
(١٦) رنا: نظر. هفا: مال. الثغر: الفم. الفواح الذي يتضوع أريجًا.
(١٧) النشوان: الغائب عن الوعي بتأثير الخمر. الإصغاء: الإمالة ويستعمل كثيرًا في التسمع.
(١٨) التيه: الدلال. الجناح: الإثم.
(١٩) باذخ: عال. الصراح: الخالص.
(٢٠) غض منه: وضع من قيمته. الدراري: النجوم اللامعة.
(٢١) موئل: ملجأ. اليمن: البركة. لماح: لماع.
(٢٢) الاستباق: التسابق. والمراد يسابق بعضها بعضًا. الطماح: التطلع، والمراد التطلع إلى المعالي.
(٢٣) الراح: بطون الأيدي مفرده راحة.
(٢٤) السر هنا: الأصل وكرم النسب.
(٢٥) المؤثل: الأصيل. الأسارير: محاسن الوجه. الضاحي: البادي الظاهر.
(٢٦) كبا: عثر.
(٢٧) الظبا: جمع ظبة وهي شفر السيف وحده، والجد المشار إليه هو: محمد علي باشا رأس الأسرة العلوية.
(٢٨) الصفح: الغفران، وهو أيضًا عرض السيف وجمعه صفاح. غشيان الوغى: اقتحام الحرب.
(٢٩) مغدى ومراح: اسما مكاني الغدو والرواح بمعنى الذهاب والمجيء أو اسما زمانيهما، والمعنى مستقيم على كلا الاعتبارين.
(٣٠) الذخر: ما يدخر للمستقبل، والمنار: ما ينصب لهداية السفن.
(٣١) القرة: البرد، البصائر: جمع بصيرة والمراد بها القلب.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١