الملك

نشرت هذه القصيدة في مناسبة عيد جلوس الملك فاروق آخر ملوك مصر سنة ١٩٣٦م.

اقتبالُ الربيعِ في بَسَمَاتِهْ
نبَّه الكونَ بعدَ طولِ سُباتِهْ١
يَنْثُرُ الزَّهْرَ كالدنانيرِ غضًّا
أيْنَ حُرُّ النُّضارِ من زَهَراتهْ؟٢
قَد سَئِمْنَا دُجَى الشتاءِ فجئنا
نرشُفُ النورَ من سنَا لمحاتهْ٣
وخلعنا الدُّثارَ مثلَ أسيرٍ
حُلّ من قَيْده ومن وخزاتهْ٤
قد ظنناه في الشتاءِ وِقاءً
فجعمنا الشتاءَ في طَيّاتهْ٥
تبخلُ الكفُّ أن تُشير من البرْ
دِ، ويخشَى المقرورُ من لفَتاتهْ٦
جَمَدتْ صَوْلةُ اللسانِ وكادتْ
تجمُدُ الهاتفاتُ من كلماتهْ٧
واختفَى الطيرُ واختفَى كلُّ صوتٍ
مُوْصِليِّ الأداء في لَهَواتهْ٨
ورأينا الأشجارَ يسلُبها الحسـ
ـنُ سَنا حَلْيِه وسِحْرَ شِياتِه٩
مال فيها برأسِه كلّ فرْعٍ
باحثًا في الترابِ عنْ وَرَقاتهْ
يهرَمُ الدهرُ في الشتاء ويَلْقَى
ما مَضَى في الربيعِ من صَبواتهْ١٠
هو تَختُ الوجودِ غنَّى به الطيـ
ـرُ فهزَّ الغصونَ في دَوْحاتهْ١١
سَايَرَتْه الأزهارُ تهفو يمينًا
وشمالًا على هوى نغماتهْ
وإذا صفَّقَ الغديرُ انثنى الغُصـ
ـنُ نضيرَ الشبابِ في رَقَصاتهْ

•••

هاتِ عهدَ الشبابِ إنْ غاصَ في الما
ء وإنْ غابَ في السماء فهاتهْ!
هَمَساتُ الشبابِ في النفس أحلى
من حديثِ الهوى ومن هَمساتهْ
نارُه تطرُدُ الهمومَ فتمضِي
خافقاتِ الجنَانِ من جَمَراتهْ١٢
نارُه تصهرُ العزيمةَ سيفًا
تتوقّى السيوفُ وَقْعَ شَباتهْ١٣
ما أحَيْلى وثوبَه وهْو ماضٍ
يتحدَّى الزمانَ في فَتَكاتهْ١٤
نَفحاتُ الشبابِ أين تولَّت؟
لَهْفَ نفسي على شذى نفحاتهْ!١٥
قَدحٌ قد حَلَتْ أوائلُهُ رَشـ
ـفًا، وذُقْنا المرّيْنِ في أُخْريَاتهْ١٦
ما أراني من غيره غير ثوبٍ
ضمَّ أردانَه على عِلّاتهْ١٧
رُبّ شيخ في عالَمِ الطبِّ حيٌّ
ويراه الزمانُ من أمواتهْ
الشبابُ الشبابُ نورٌ من اللهِ
وريحٌ تهُبُّ من جَنَّاتهْ

•••

يا شبابَ الحِمَى ويا جُنْده الأحـ
ـرارَ إن فتَّشَ الحمى عن كُمَاتهْ١٨
زاحِموا في وليمةِ الدهر أرْسَا
لًا، ولا تكتفوا بجَمْع فُتاتهْ١٩
الطُّموحُ الحياةُ، والمجدُ في الدّنـ
ـيا مُبَاحٌ لِطالبِي قَصبَاتهْ٢٠
لا ينالُ الفَتَى مَدى المجدِ إلّا
بمَضاءٍ يُرْبي على وَثَباتهْ٢١
الذراعُ الأزَلُّ والساعدُ المفـ
ـتُوُل ذُخْرُ الشبابِ في أزماتهْ٢٢
تسخر الريحُ بالضعيفِ من النَّبـ
ـتِ وتخشَى القويَّ من باسقاتهْ٢٣
املِكوا الدّهرَ إنّه لا يُوَاتي
غيرَ عَزْمٍ يَفُلُّ من عَزَماتهْ٢٤
علَّمتْنا الأيامُ أنّ الذي يُحـ
ـسنُ يَلْقَى الجزاءَ عَنْ حَسَنَاتهْ
ذهب النومُ، فالَّذي يُغْمضُ العَيـ
ـنَينِ، يا تَعْسَه وَيا وَيلَاتِهْ
أسرِعوا فالزمانُ ماضٍ وكَمْ مِنْ
مُبْطئٍ قد طَوَاه في عَجلاتهْ
واطرُقوا البابَ، كلُّ بابٍ كفيلٌ
بولُوجٍ لمن دَرَى دقَّاتهْ٢٥
قد يطولُ السرى على المدلج السا
ري فيُدنيه من مدَى غاياتِهْ٢٦
لا تُنالُ العُلا «بلَيْت» «ولكنْ»
وعُكوفِ الفَتَى على مِرْآتهْ٢٧
آلةُ الفَوْزِ هِمّةٌ تطحَنُ الصخـ
ـرَ وتسمُو للنَّجْمِ في سَبَحاتِهْ٢٨
ابتنوا للعُلا وللنيلِ مَجْدًا
واسكبُوا من حياتكم في حياتهْ

•••

لكُمُ في مليكِكم خيرُ داعٍ
تستجيبُ المنَى إلى دَعَوَاتهْ
قُدوةٌ للشباب، قد عَرَف الجيـ
ـلُ طريقَ الحياةِ من خُطُواتهْ
مرَّةً سامقًا على صَهْوة الْخَيـ
ـيل، وأخرَى مُطامِنًا في صلاتهْ٢٩
لم نَرَ البَدْرَ قبله يعتلي العَرْ
شَ ويُمْسِي الجلالُ من هَالَاتهْ٣٠
أو شهدنا نورًا على الأرض يمشي
الهدى واليقينُ من مِشْكاتِهْ٣١
أو عهدنا تاجًا على مَفْرِقِ الشمـ
ـسِ يُشِعُّ الإيمانُ من خَرَزاتهْ٣٢
كُنْ كما شئتَ أيها الشِّعْرُ فنَّا
نًا فلن تستطيع لمحَ صِفاتهْ٣٣
هو خَلْقٌ من الكمالِ المصفَّى
من رآه رأى الكمالَ بذاتهْ
النَّدى والحنانُ في بسماته
والعُلا والجلالُ في قسماتهْ٣٤
يا مليكًا أعْلى الحديثَ من المجـ
ـدِ، وأحيا قديمه من رُفاتهْ
إن عيدَ الجلوسِ أشرقَ في الكَوْ
نِ شُروقَ الربيعِ في رَوضاتهْ
المنى اليانعاتُ من ثَمرَاته
وجَمَالُ الزمانِ في لحظاتهْ
يزدهي النيلُ بالمليكِ المرجَّى
خيرِ أبطالِهِ وحامي حُماتهْ٣٥
إن تكنْ مصرُ قَبله هِبةَ النِّيـ
ـلِ، فقد صارَ نيلُها من هِباتهْ

هوامش

(١) سباته: نومه.
(٢) حر النضار: الذهب الخالص.
(٣) دجى: ظلمة. سنا: ضوء. لمحاته: اختلاس النظر إليه.
(٤) الدثار: غطاء ثقيل يقي برد الشتاء. وخزاته: طعناته.
(٥) طياته: ثناياه.
(٦) المقرور: المصاب بشدة البرد.
(٧) صولة: تحرك ونشاط.
(٨) موصلي: نسبة إلى إسحاق الموصلي المغني المشهور. لهواته: جمع لهاة وهي اللحمة المشرفة على الحلق في أقصى سقف الفم.
(٩) سناء: ضوء. حليه: زينته. شياته: جمع شية وهو اللون في الشيء يخالف بقية لونه.
(١٠) يهرم: يشيخ. صبواته: أيام الصبى والشباب.
(١١) دوحاته: الشجر العظيم.
(١٢) خافقات الجنان: مضطربات القلوب. جمراته: ناره وحرارته.
(١٣) شباته: طرفه الحاد.
(١٤) ما أحيلى: ما أحلى.
(١٥) نفحات: رائحة.
(١٦) حلت: طعمها حلو. المرين: مثنى مر.
(١٧) أردانه: أكمامه. علاته: أمراضه.
(١٨) كماته: شجعانه.
(١٩) أرسالًا: مناضلين. فتاته: ما تكسر منه وبقي.
(٢٠) قصباته: التي يتسابقون لنيلها.
(٢١) مدى: غاية. بمضاء: نفاذ وعزيمة. يربي: يزيد. وثباته: همته وخطاه.
(٢٢) الأزل: السريع القوي. المفتول: الملفوف القوي. ذخر: معين، مدخر.
(٢٣) باسقاته: العالية القوية.
(٢٤) يفل: يكسر.
(٢٥) كفيل: ضامن. ولوج: دخول.
(٢٦) السرى: السير. المدلج: السائر في أول الليل. الساري: الماشي ليلًا. مدى: غاية. غاياته: مآربه.
(٢٧) عكوف: وقوف مستمر.
(٢٨) تسمو: تعلو على. سبحاته: يقصد الكون حيث تسبح النجوم والكواكب.
(٢٩) سامقًا: طويلًا. صهوة الخيل: ظهورها. مطامنًا: ساكنًا.
(٣٠) يعتلي العرش: يجلس على العرش. يمسي: يبيت. هالاته: الدوائر المنيرة حول القمر.
(٣١) مشكاة: مصباح.
(٣٢) مفرق الشمس: وسط الشمس. خرزاته: الذي ينظم عقودًا.
(٣٣) لمح صفاته: التلميح بصفاته.
(٣٤) قسماته: شكله وملامحه.
(٣٥) حماته: المدافعون عنه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١