تَهنِئَة صَدِيق

أنشد الشاعر هذه القصيدة في حفل زواج صديقه محمد بدر الدين، في مايو سنة ١٩١٣م.

هَذِي الديَار وَأَنْتَ شاعِرْ
فَانْثُرْ كَرِيماتِ الْجَوَاهِرْ
وَافْعَلْ كمَا يُمْلِي الْهَوَى
فَاكْتُمْ حَدِيثَكَ أو فَجَاهِرْ
هِيَ مَنْ عَلِمْتَ مَكَانَها
فَارْبَأَ بِنَفْسِكَ أَنْ تُخَاطِرْ
حَاذِرْ «عَليُّ» وَلَيْتَ شِعْرِي
هَلْ يَرُدُّكَ قَوْلُ: حاذِرْ؟
حَوْراءُ تَسْرَحُ في الْقُلُو
بِ كَأَنَّها مَرحُ الْجَآذِرْ١

•••

يَا لَيْلَةً حُمِدَت بِها
عُقْبَى الْمَوَارِدِ وَالْمَصَادِرْ٢
مَرَّت كَحَسْوَةِ طائِرٍ
قِصَرًا وَكَرَّاتِ الْخَوَاطِرْ٣
وَدَّ الْكَوَاعِبُ لَوْ تُمَدُّ
بِمَا لَهُنَّ مِنَ الْغَدَائِرْ٤
أَوْ لَوْ وَصَلْنَ سَوَادَها
بِسَوَادِ حَبَّاتِ النّوَاظِرْ٥
نَشَرَ الْجَلالُ لِوَاءَهُ
فِيها وَصَفَّقَتِ الْبَشائِرْ٦
وَطفا السرورُ على الْوُجُو
هِ ودَبَّ ما بَيْنَ السرائِرْ٧
وأتَتْ كَمَا يأْتِي الشبا
بُ مُبَارَكَ النفَحَاتِ ناضِرْ٨
إنْ غَاب فِيها بَدْرُ ذِي الدنـ
ـيَا «فَبَدْرُ الدينِ» حاضِرْ

•••

«أَمُحَمَّدٌ» يا زِينَةَ الـ
ـفِتْيَانِ يا نَسْلَ الْأَكَابِرْ٩
صاهَرْتَ أَكْرَمَ أُسْرَةٍ
نِعْمَ الْمُصَاهَرُ والْمُصَاهِرْ
وَظَفِرْتَ مِنْ نِعَمِ الْحَيَا
ةِ بِنِعْمَةٍ يَا خَيْرَ ظَافِرْ١٠
يا ابْنَ الأُلَى بَزَّتْ فِعا
لُهُمُ الْأَوَائِلَ وَالْأَوَاخِرْ١١
يا ابْنَ الأُلَى كانَتْ لَهُمْ
فِي كُلِّ حَادِثَةٍ مَآثِرْ١٢
كانَتْ رَشِيدُ بِجَدِّكَ الـ
أَعْلَى تَتِيهُ عَلَى الْحَوَاضِرْ١٣
قدْ كانَ رِدْئًا لِلْعِبا
د وَكانَ مَوْئِلَ كُلِّ عَاثِرْ١٤
كَمْ رَدَّ غَائِلَة الْمُحَا
فِظِ وَالْمُحَصِّلِ والْمُبَاشِرْ١٥
عَصْرٌ بِجَدِّي ثُمَّ جَد
دِكَ كانَ بِالْعَلْيَاءِ زَاهِرْ١٦
سَهِرَا فَنَامَ الْيَائِسُو
نَ مُحَصَّنِينَ مِنَ الْمَخَاطِرْ
وَتَقَاسَمَا فَضْلَ الْفَخا
رِ ونَادَيَا هَلْ مِنْ مُفَاخِرْ؟
جَدِّي بِعِلْمٍ ناصِعٍ
يَهْدِي وَلَيْلُ الشكِّ عاكِرْ١٧
وَبِمِقْوَلٍ يَفْرِي الْحَدِيـ
ـدَ وَيَصْرعُ الْخَصْمَ الْمُكَابِرْ١٨
فِي حِينِ جَدِّكَ بِالسَّما
حَةِ يُخْجلُ السُّحْبَ الْمَواطِرْ١٩
دَانَ الزمانُ لِطَوْلِهِ
فَأَتَى إِلَيْهِ وَهْوَ صَاغِرْ٢٠
سَلْ مَنْ رَأَوْهُ فَكُلُّهُمْ
لِنَوَالِ «بَدْرِ الدينِ» ذَاكِرْ
أمَّا أبُوكَ فَقَدْ سَعَى
في إثْرِهِ سَعيَ الْمثَابِرْ
خُلُقٌ كَنَوْرِ الرَّوْضِ بَا
كَرَهُ الْحَيَا والروْضُ عاطِرْ٢١
وَعَزِيمة أمْضَى مِنَ الـ
أَقْدَارِ فِي حَلَكِ الديَاجِرْ٢٢
بَطْشٌ كَبَطْشِ اللَّيْثِ أَغـ
ـضَبَهُ الطوَى واللَّيْثُ خادِرْ٢٣
نَزَلَتْ مَحَبَّتُهُ الْقُلُو
َب وَأَقْسَمَتْ ألَّا تُغَادِرْ
هُوَ خَيْرُ مَنْ هَزَّ الْيَرَا
عَ وَهَزَّ أَعْوَادَ الْمَنَابِرْ٢٤
فَإذا انْبَرَى لِلْقَوْلِ كا
نَ لَهُ مِنَ التوْفِيقِ ناصِر٢٥
فَتَكادُ تَأْكُلُهُ النفُو
سُ هَوًى وَتَشْرَبُهُ الضمائِرْ
«أَعليٌّ» إنَّكَ أنْتَ أَكـ
ـرَمُ نَابِهٍ فِينا وكابِرْ
إنْ عُدَّ أبْطَالُ الرجا
لِ فَأَنْتَ أَوَّلُهُمْ وآخِرْ

هوامش

(١) حوراء: صفة من الحور وهو شدة بياض العين في شدة سوادها، وهذا من أعظم مظاهر الحسن. وتسرح: تمشي وتنتقل وأصله من سرحت الماشية: تنقلت في المرعى. ومرح: صفة من المرح وهو الاختيال والنشاط والتبختر. الجآذر: جمع جؤذر وهو ولد البقرة الوحشية تشبه به الحسناء من النساء في جمال العيون واتساعها.
(٢) العقبى: جزاء الأمر. الموارد في الأصل: جمع مورد اسم مكان من ورد البعير وغيره الماء أي بلغه ووافاه، المصادر: جمع مصدر اسم مكان من صدر عن الماء أي رجع، والمراد بالموارد والمصادر الأوائل والنهايات.
(٣) حسا الطائر الماء: جرعه أي شربه. والكرات: جمع كرة وهي الرجعة. الخواطر: جمع خاطر وهو الهاجس أو حديث النفس.
(٤) ود: تمنى. والكواعب: جمع كاعب وهي الفتاة نهد ثديها أي نتأ. الغدائر: جمع غديرة وهي الذؤابة أي الشعر المنسدل من وسط الرأس إلى الظهر.
(٥) النواظر: جمع ناظر وهو السواد الأصغر من العين، ويريد بحبة الناظر إنسان العين.
(٦) الجلال: العظمة. اللواء: العلم. البشائر: جمع بشارة وهي اسم من بشره تبشيرًا أي سره وأفرحه.
(٧) طفا: علا. دب: سار سيرًا لينًا. السرائر: جمع سريرة وهي السر، والمراد مواضع السرائر وهي القلوب.
(٨) النفحات: جمع نفحة وهي الرائحة الذكية. ناضر: جميل.
(٩) النسل: الولد. الأكابر: جمع الأكبر.
(١٠) الظفر: الفوز وتنكير نعمة للتفخيم، وفيها تورية لأن اسم العروس «نعمة».
(١١) بزت: غلبت وفاقت.
(١٢) المآثر: جمع مأثرة وهي المكرمة.
(١٣) تتيه: تتكبر وتفخر. الحواضر: جمع حاضرة وهي المدينة، والحاضرة في الأصل: ضد البادية.
(١٤) الردء: العون. الموئل: الملاذ والملجأ. العاثر: اسم فاعل من عثر بمعنى زل وسقط.
(١٥) الغائلة: اسم فاعل من غاله من باب قال إذا أخذه من حيث لم يدر، أي: أهلكه وقتله على غرة كاغتاله، والمراد بالغائلة الشر والعسف، ويريد بالمحافظ والي المدينة وحاكمها، وبالمحصل جابي الضرائب، والمباشر لقب بعض الرؤساء الجبارين في ذلك العهد.
(١٦) زاهر: مشرق مضيء.
(١٧) الناصع: الخالص من كل شيء، ونصع لونه: اشتد بياضه وخلص. عاكر: اسم فاعل من عكر الشراب ونحوه، والمراد أنه كثيف الظلام مختلطه.
(١٨) المقول: اللسان. يفري: مضارع فرى الشيء إذ قطعه لإصلاحه. يصرع: يكبت ويفحم أي يسكت خصمه. المكابر: المغالب والمعاند.
(١٩) السماحة: الكرم والجود والعطاء.
(٢٠) دان: ذل وخضع. الطول: الفضل والقدرة والغنى والسعة. صاغر: ذليل خاضع.
(٢١) النور: الزهر. الروض: جمع روضة. باكره: أتاه بكرة، والبكرة أول النهار. الحيا: المطر. عاطر: اسم فاعل من عطر أي تطيب.
(٢٢) العزيمة: الإرادة القاطعة القوية، أمضى: أنقذ وأقطع. الأقدار: جمع قدر وهو ما يقدر على الإنسان في حياته. الحلك: شدة السواد. الدياجر: جمع ديجور وهو الظلام.
(٢٣) البطش: الأخذ بالعنف. الليث: الأسد. الطوى: الجوع الشديد. خادر: مقيم في خدره وهو عرينه.
(٢٤) اليراع: جمع يراعة وهي القصبة، والمراد باليراع الأقلام التي تتخذ من القصب عادة. الأعواد: جمع عود وهو الخشب.
(٢٥) انبرى: اعترض وتصدى.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١