بهجة الأفراح

أقامت مصر موكبًا للزهور احتفالًا بزواج الإمبراطورة السابقة فوزية من إمبراطور إيران السابق محمد رضا بهلوي عام ١٩٣٩م، وأعدت جريدة البلاغ لهذه المناسبة عربة زينت بالورود، كتبت عليها بالأزهار هذه الأبيات.

هَنِّ إيرانَ بالقِرانِ ومِصْرَا
واملأِ الكونَ بالبشائِر عِطْرَا
وانثُرِ الشِّعْرَ للعروسينِ زَهْرًا
وانظمِ الزَّهْرَ للعروسين شِعْرا
بَزَغَتْ في مشارقِ المجدِ شَمْسًا
وبدا في مطالِع السعدِ بَدْرا١
شَرَفٌ يبهَرُ السماءَ وعِزٌّ
يمتطي هامةَ الكواكبِ زُهْرا٢
سَطعَ «الفوْزُ» و«الرضا» بين تاجَيـْ
ـينِ أعادا للشرقِ عِزًّا وذِكْرا٣
وتلاقَى مجدٌ بناه بنو النيـ
ـلِ بمجدٍ بناه دارا وكِسْرَى٤
تهنئات «البلاغ» وهي ولاء
صوّرتها يد الطبيعة زهرا٥

هوامش

(١) بزغت: طلعت. مطالع السعد: موضع طلوع السعادة والهناء.
(٢) يبهر: يضيء. يمتطي: يركب. وفيه استعارة بالكناية. هامة الكواكب: قمة الكواكب. زهرًا: نجومًا مضيئة لامعة.
(٣) الفوز: الظفر بالخير. الرضا: الرضوان والارتضاء. وهنا إشارة إلى اسمي العروسين. الأميرة فوزية والأمير رضا بهلوي شاه إيران.
(٤) دارا: من ملوك الفرس. كسرى: لقب ملوك الفرس.
(٥) البلاغ: هي جريدة البلاغ. ولاء: طاعة وإخلاص.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١