مَوْلدُ الفَاروق

نظم الشاعر هذه القصيدة بمناسبة احتفال البلاد بذكرى مولد الملك فاروق آخر ملوك مصر سنة ١٩٤٣م.

هاتِ من وحي السماء الكلِما
واجعلِ الأيامَ والدنيا فمَا
وابْعثِ الشِّعْرَ جنَاحَيْ طائرٍ
كُلَّما شارَفَ أُفْقًا دَوَّمَا١
أيُّ يَوْمٍ سعِدَتْ مِصْرُ به
كان في طيِّ الأماني حُلُمَا
مولِدُ الفاروقِ يَوْمٌ بلغَتْ
رايةُ الإسلام فيه القِممَا
طافت الأملاكُ تَرْقِي مهدَه
وتُناجي ربَّها أن يَسلَمَا٢
فرأتْ لما رأتْه ملَكًا
نورُه من نورِ سُكَّانِ السَّما٣
يُطبِقُ الغيمُ لدَى عَبْستِه
ثمَّ يَنجابُ إذا ما ابتسمَا٤
ورأت في ابن فؤَادٍ ناشئًا
يملأ الدنيا ويُحيي أممَا٥
وكريمًا بشَّرَ استهلالُه
أنَّ في فيه الهدى والْحِكمَا٦
وجَبينًا علويًّا مُشْرِقًا
يبهَرُ العينَ ويمحو الظُّلمَا٧
كتب الله عليه أسْطُرًا
تقْرأ النبْلَ بها والشّمَمَا٨
وَيدًا إنْ سكنت في يومِها
هزَّت السيف غدًا والقلمَا
يتمنى الغيْثُ لو ساجلها
أو تلقّى عن نداها الكرمَا٩
زُهِيَ المهدُ فَمَنْ أنبأه
أنه يحوي العُلا والهِممَا؟
وشدا الكونُ لدى مَوْلده
أينما سرت سمعْتَ النَّغَمَا
وتنادت بُشْرَياتٌ باسمه
صُدَّحًا في كلِّ أفق حُوَّمَا١٠
ومضت أصداؤها هاتفةً
أنجبت مصرُ فتاها المعلَمَا١١
ومشَى الدهرُ إلى ساحتهِ
رأسُه كاد يُداني القدَمَا١٢
واللَّيالي خاشعاتٌ حولَهُ
يترقبن رضاه خَدَما
وُلِدَ السعدُ على أبوابِه
ونَما في ظلِّه لمَّا نمَا
فأتى التاريخُ في أبطالِه
يلمحون العَبْقَرِيَّ المُلهَمَا
وبدا العرشُ وقد حلَّ به
يَفْرَعُ الشمسَ ويعلو الأنجمَا١٣
ما رأى بعَد سليمانَ له
مُشبهًا في عدلهِ إنْ حَكمَا١٤
زانه الفاروقُ من خَيْرِ أبٍ
فدعِ المأمونَ والمعتصِمَا١٥
حينَ عزَّ الدينُ والملكُ به
هَنَّأَ المِنْبرُ فيه العَلَمَا
لا ترَى العينُ به إلَّا عُلًا
كلّما تسمو له العَيْنُ سَمَا
أين شعري وفُنوني مِنْ مدًى
لو مضَى حَسَّانُ فيه أُفحِمَا١٦
أنا من فَيْضٍ له مُتّصِلٍ
أنعُمٌ تمضِي فأَلقَى أنعُمَا
ليس بِدعًا أنْ زَهَا شعري به
يزدهي الروضُ إذا الغَيْثُ همَا

هوامش

(١) شارف: أشرف عليه. أفقًا: ناحية. دَوّما: حلق في طيرانه.
(٢) الأملاك: الملائكة. ترقي: تعيذه.
(٣) سكان السما: المقصود الملائكة.
(٤) يطبق: يغطي. الغيم: السحاب. عبسته: تجهمه. ينجاب: ينكشف
(٥) ابن فؤاد: الملك فاروق ابن الملك فؤاد.
(٦) استهلاله: مطلعه. الهدى: الهداية. الحكما: اتقان الأمور.
(٧) علويًّا: نسبة إلى محمد علي باشا رأس الأسرة العلوية. يبهر: يعجب.
(٨) الشمم: الارتفاع والعلو والشرف.
(٩) الغيث: المطر وفيه مجاز مرسل. ساجلها: باراها وفاخرها. نداها: جودها.
(١٠) صدحًا: مغنيات بصوت حسن. حومًا: دائرًا حوله.
(١١) المعلما: من له علامة تميزه في الشرف أو في الشجاعة أو نحوهما.
(١٢) ساحته: المكان الذي هو به.
(١٣) يقرع: يعلو ويزيد علوه عليها.
(١٤) سليمان: سيدنا سليمان الحكيم لقوله تعالى: وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ.
(١٥) المأمون: الخليفة المأمون بن هارون الرشيد وكان عظيمًا. المعتصم: الخليفة المعتصم صاحب الجولات والصولات والفتوحات العظيمة.
(١٦) من مدى: غاية. حسان: هو حسان بن ثابت شاعر الرسول . أفحما: أسكت وأعجز عن أن يقول شعرًا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١