نشيد التاج

أنشدته فرقة معهد الموسيقى العربية بقصر عابدين بمناسبة تولية الملك فاروق آخر ملوك مصر سلطته الدستورية سنة ١٩٣٧م.

بَسَمَتْ لِمقْدمكَ الأماني
وشَدَتْ لطَلْعَتِكَ الأغَانِي
ونَزَلْتَ أَحْنَاءَ القُلُو
بِ، فكنْتَ في أَوْفَى مَكَانِ١
كَمْ نِعْمَةٍ أَسْدَيْتَها
ما لِلزَّمَان بها يَدَان!٢
اليومَ تلْبَسُ تَاجَ مِصـ
ـرَ مُمَلَّكًا مِلْءَ الزَّمان
تاج أَضاءَ كأنَّهُ
مِنْ صُنْعِ أَيْدِيكَ الْحِسان
مَجْدٌ أناف عَلَى السَّما
ءِ فَمَنْ يُقاربُ أَوْ يُداني؟٣
فارُوق يا نَجْمَ الهُدَى دُمْ لِلْعُلا
أدْرَكْتَ غاياتِ المُنَى مُتَمَهِّلًا
الشَّعْبُ يلْمَحُ نُورَكُمْ مُتَفائِلًا
مجد أثيلُ، دَهْرُ مُنِيلْ، مَلِكٌ نَبِيلْ
زَيْنُ الْحِمَى سَبْطُ البَنانِ٤
للهِ تَاجُكَ إنَّما
لَمَحَاتُهُ بِشْرُ الأماني!
قَدْ صِيغَ مِنْ حَبِّ القُلُو
ب، فَجَلَّ عَنْ حَبِّ الْجُمانِ٥
بَهَر العُيُونَ الخَاشِعا
تِ جَلَالَةً وعُلُوَّ شانِ
وَزَهَا وَعَزَّ بِجَبْهَةٍ
هِيَ أوَّلٌ والبَدْرُ ثَاني
شَذَرَاتُهُ صَفْوُ الولا
ءِ، وَدُرُّهُ صِدْقُ التَّهاني٦
كَمْ رَحْمَةٍ ضَمَّتْ لأ
لِئُهُ لمِصْرَ وَكَمْ حَنانِ!
اليوم عِيدٌ بَاسِمٌ عِيدُ الأَمَلْ
تُزْهَى بِهِ مِصْرٌ عَلَى كُلِّ الدُّولْ
مَنْ كَالْمليكِ بِنُبْلِهِ ضُرِبَ الْمَثَلْ؟
نَفَحَاتُهُ، وَصِفاتُهُ، وَهِباتُهُ
قد أعْجَزَتْ وَحْيَ الْبَيانِ
حَصَّنْتُهُ بِفَواتِحِ الـ
ـقُرْآنِ والسَّبْعِ المَثاني٧
نَالَتْ بِه مِصْرُ المُنَى
وتَفَيَّأَتْ ظِلَّ الأمانِ
مَلِكٌ مَشَى الدَّهْرُ الْجمو
حُ إلَيْهِ مَرْخِيَّ العِنان
أَعْلَى أَبُوكَ بِناءَ مِصـ
ـرَ وَكانَ جدُّكَ خَيْرَ باني
الخَيْرُ أسْبِقُ لِلْبقَا
ءِ مِنَ السَّوابِقِ فِي الرِّهانِ
والبرُّ في آنٍ يُفا
دُ، وَذِكْرُهُ فِي كُلِّ آنِ
فاهْنَأْ بِمُلْكِكَ إنَّهُ بِكَ يَحْتَمي
واسْعَدْ فَكُلُّ مَجادَةٍ لكَ تَنْتَمي
واسْلَمْ لِمِصْرَ عِمادَها في المُعْظِم
عاشَ الملكْ، عاشَ المَلِكْ، عاشَ المَلِكْ
بالقَلْبِ يُحْمَدُ واللِّسانِ

هوامش

(١) أحناء: داخل. أوفى: أشمل، أأمن.
(٢) أسديتها: أديتها.
(٣) أناف: ارتفع علا حتى قرب من السماء.
(٤) سبط البنان: حسن الهيئة سخي كريم.
(٥) حب القلب: سويداؤه. الجمان: حبة من الفضة كالدرة.
(٦) شذراته: صغار اللؤلؤ.
(٧) فواتح القرآن: هي بسم الله الرحمن الرحيم. السبع المثاني: فاتحة الكتاب وهي الحمد لله رب العالمين إلى آخر السورة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١