تقريظ

بعث الشاعر بهذه القصيدة لأحد أصدقائه الأدباء بمناسبة كتابته لقصة مصرية عام ١٩٠٥م.

كفَاكَ، حَسْبُكَ هذا، أَغْمِدِ القَلما
أصبحتَ في الكتابين المُفردَ العَلَمَا١
ملأتَ للشرْبِ كاساتٍ مُشَعْشَعَةً
ماذا عليكَ إذا سَمّيتها كَلِما؟٢
أهديتها من عصير الفكرِ صافيةً
فما أثِمْتَ، ولا شرَابُها أثِما٣
تفُلُّ من موطِن الأسرارِ سَوْرته
وتوقظُ الدينَ والآدابَ والكَرما٤
نراك فينا غلامًا في غضارتِه
وفِي كتابك شيخًا ينثُرُ الْحِكما٥
بدا الخيالُ به في زِي ذي شَبَحٍ
فكاد يلمِسُهُ قُرَّاؤه وهَما٦
مالت له أُذُني من بعد جَفْوتِها
وكم حديثٍ تمنَّتْ عنده الصَّمَما!
أبدعتَ فيه، فآلى كلُّ ذي قلمٍ
من المجِيدينَ ألَّا يحمِلَ القَلما٧
وسُقتَ فيه حكيمَ الرأيِ منتَحَلًا
وصُغْتَ فيه كَريمَ اللَّفظِ ملتئمًا٨
ورُعْتَ كلَّ فتاة في قِلادتِها
بِدُرِّ لفظِكَ منثُورًا ومُنتظِما٩
كأنَّما لفظُه ألحانُ ساجعةٍ
بدائعُ الكونِ فيها صُوِّرتْ نَغَما١٠
أو روضُ حَزْنٍ أعار المِسْكَ نفحتَه
إذا بكَى الغيثُ في أنحائِه ابتسما١١
أقسمتُ أنَّك في الكُتَّاب سيّدهُم
لا يرهَبُ الحِنْثَ من لمْ يُخْطِئ القسمَا!١٢

هوامش

(١) حسبك: يكفيك. اغمد: أدخل.
(٢) للشرب: لجماعة الشاربين. مشعشعة: ممزوجة.
(٣) أثمت: أذنبت. شرابها: شاربيها والمقصود القراء.
(٤) تفل: تقطع. موطن الأسرار: كناية عن القلب. سورته: حدته.
(٥) غضارته: الغضارة، النعمة والسعة والنضرة.
(٦) زي: لباس. ذي شبح: شخص. وهما: غلطا.
(٧) آلى: أقسم.
(٨) منتخلًا: مختارًا.
(٩) رعت: أخفت. قلادتها: حليها. در: لؤلؤ. لفظك: كلماتك. منثوره: نثرًا. منتظمًا: منظومًا شعرًا.
(١٠) ساجعة: الحمامة المرددة صوتها كالغناء.
(١١) روض حزن: الحزن ما غلظ من الأرض ورياض أبهى الرياض وأجملها.
(١٢) الحنث: الحلف في القسم.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١