المسألة العاشرة: مسألة طبيعية

ما سبب فرح الإنسان بخير يُنسَب إليه وهو فيه؟
وما سبب سروره بجميل يُذكَر به وليس فيه؟

الجواب

عن هذه المسألة هو الجواب عن المسألة التي قبلها؛ لأن الخير المختص بالنفس هو العلوم الصحيحة، والأفعال الصادرة بحسبِها عنها.

فإذا اعترف الإنسان بأن نفسه فاضلةٌ خيِّرة وجب أن يُسَرَّ لمحبوبه وقد شهد له بالجمال والحسن؛ فلذلك يُسَرُّ إن ذُكِرَ بجميل ليس فيه للعلة التي ذكرناها في المسألة الأولى.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١