الفصل الخامس عشر

الأنفاق الهوائية

بدأ ظهورُ هذه الأنفاقِ في فرنسا سنة ١٩١٠ على يدَي إيفل، وفي هذا الطراز من الأنفاق يكون الجزء الأوسط الذي تُجرى فيه التَّجارب مفتوحًا، أي متَّصلًا بالقاعة التي بُني فيها النفق. بعد ذلك بنَى الألمان والأمريكان والإنجليز نوعًا مُحكمَ القفل (شكل ١٢-١١) شاع استعمالُه وفضَّلته معظم الممالكِ على النوع الأصلي، إلا فرنسا التي لا تزال إلى اليوم تَستخدم طراز إيفل. ويجب أن نذكر هنا أن النتائج التي نحصل عليها في هذه الأنفاق لقِياس القُوى الواقعة على النماذج الصغيرةِ لا تُطبق على الأجسام الأصلية الكبيرة إلا بعد أن تُجرى عليها تحويلات رياضية دَقيقة تتوقَّف على حَجم النفَق، وعلى نسبة حجم النموذج إلى أصله، وعلى سرعة الهواء في النفَق. ولمَّا كان لهذه السُّرعة الأخيرة حدٌّ لا نستطيع تجاوزه عجَز العُلماء عن التنبُّؤ (جزمًا لا تخمينًا) بالقُوى التي تقَع على الأجزاء المختلفة للطيَّارة عند السُّرَع الكبيرة في الهواء، ولكن أمريكا ابتكرَت حديثًا نوعًا جديدًا من الأنفاق يمَكِّننا من التغلُّب على تلك الصُّعوبة، لا بزيادة السُّرَع نفسها، بل بزيادة كثافة الهواء في النفَق، وذلك بجعلِه مُحكمَ القَفل وضغطِ ما به من هواء، ولا شكَّ في أن بقيةَ الممالك ستحذو حذوَ أمريكا في بناء هذا النوع المُفيد من الأنفاق، ولا يُقعِد بعضَها الآن عن بنائه إلا كبيرُ نفَقاته.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠