جدول زمني للأفكار والأعمال العلمية المعنية بأصل الإنسان وتطوُّره

القرن السادس قبل الميلاد تعامل الفلاسفة الإغريق مع البشر على أنهم جزء من العالم الطبيعي.
القرن الأول قبل الميلاد اقترح لوكريتيوس أن أسلاف البشر كانوا من سكان الكهوف الهمجيين.
القرن الخامس الميلادي سيادة تفسير الكتاب المقدس.
القرن الثالث عشر الميلادي توما الأكويني يوفِّق بين الأفكار الإغريقية ورواية الكتاب المقدس.
١٥٤٣ إعداد فيزاليوس أولَ وصفٍ مفصلٍ ودقيقٍ لتشريح الإنسان الحديث.
١٦٢٠ فرانسيس بيكون يعرض العناصر الأساسية للأسلوب العلمي.
١٧٥٨ كارولوس لينيوس يُجمِّع أول تصنيفٍ شاملٍ للكائنات الحية ويضع اسم «الإنسان العاقل» باعتباره تسمية ثنائية للإنسان الحديث.
١٨٠٠ جورج كوفييه يضع مبادئ علم الحفريات العلمي.
١٨٠٩ جون بابتيست لامارك يعرض أول تفسيرٍ علميٍّ لشجرة الحياة.
١٨٢٢-١٨٢٣ اكتشاف أول إنسانٍ حديثٍ متحجرٍ في بافيلاند على شبه جزيرة جوير، غرب مدينة سوانزي في ويلز.
١٨٢٩ اكتشاف ما عُرف فيما بعد بأنه جمجمة طفل نياندرتال في إنجيس في بلجيكا.
١٨٣٠ تشارلز لايل يقدم نسخة علمية عن أصل الأرض.
١٨٤٨ اكتشاف ما عُرف فيما بعد بأنه جمجمة إنسان نياندرتال بالغٍ في محجر فوربس بجبل طارق.
١٨٥٦ اكتشاف هيكل عظمي لإنسان نياندرتال في كهف فيلدهوفر.
١٨٥٨ استنتاج ألفريد راسل والاس وتشارلز داروين، كلٌّ على حدة، أن أفضل طريقةٍ لتفسير التطوُّر هي الانتقاء الطبيعي.
١٨٦٤ أصبح هيكل فيلدهوفر العظمي العينةَ القياسيةَ لإنسان نياندرتال.
١٨٦٥ مندل ينشر نتائج تجاربه على وراثة الصفات المنفصلة.
١٨٦٨ اكتشاف أدلةٍ حفريةٍ على الإنسان الحديث في مخبأ كروماجنون الصخري في ليس إيزي في إقليم دوردوني في فرنسا.
١٨٩٠ / ١٨٩١ اكتشاف يوجين دوبوا لأول شبيهٍ مبكرٍ للبشر من آسيا في كيدونج بروبوس، في جاوة، وقد اكتشف دوبوا قلنسوة في ترينيل، جاوة.
١٨٩٤ دوبوا يجعل قلنسوة ترينيل العينة القياسية لإنسان جاوة المنتصب.
١٩٠٧ اكتشاف فكٍّ سفليٍّ لأشباه البشر في قرية ماور في ألمانيا.
١٩٠٨ أصبح الفك السفلي المكتشَف في ماور العينةَ القياسيةَ لإنسان هايدلبيرج.
١٩٢٤ اعتبار جمجمة طفل تونج أول شبيهٍ مبكرٍ للبشر في أفريقيا.
١٩٢٥ جعل رايموند دارت جمجمةَ تونج العينةَ القياسيةَ للأوسترالوبيثيكوس الأفريقي.
١٩٢٦ التأكد من العثور على أسنانٍ لأشباه البشر ضمن الحفريات المُستخرَجة مما كان يُعرف في هذا الوقت باسم كهف تشوكوتين.
١٩٢٧ ديفيدسون بلاك يجعل أحد أسنان تشوكوتين العينةَ القياسيةَ لإنسان بكين.
١٩٣٨ روبرت بروم يجعل الحفرية TM 1517 العينةَ القياسيةَ لبارانثروبوس روبستوس.
١٩٤٠ فرانز فايدنرايش يُحوِّل إنسان جاوة المنتصب وإنسان بكين إلى الإنسان المنتصب (هومو إريكتوس).
١٩٥٩ استخراج الحفرية OH 5 على يد لويس وماري ليكي؛ لويس ليكي يجعل الحفرية OH 5 العينةَ القياسيةَ لزينجينثروبوس بويزي.
١٩٦٤ لويس ليكي وزملاؤه يجعلون الحفرية OH 7 العينةَ القياسيةَ للإنسان الماهر.
١٩٦٨ كاميل آرامبورج ويفيز كوبنز يجعلان الحفرية Omo 18.18 العينةَ القياسيةَ لبارانثروبوس الأثيوبي.
١٩٧٥ كولين جروفز وفراتيسلاف مازاك يجعلان الحفرية KNM-ER 992 العينةَ القياسيةَ للإنسان العامل.
١٩٧٨ دونالد جوهانسن وزملاؤه يجعلون الحفرية LH 4 العينةَ القياسيةَ لأوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس.
١٩٨٦ فاليري أليكسيف يجعل الحفرية KNM-ER 1470 العينةَ القياسيةَ لإنسان بحيرة رودولف.
١٩٨٩ كولين جروفز يُحوِّل إنسان بحيرة رودولف إلى جنس الهومو ليصبح اسمه «هومو رودولفينسيس».
١٩٩٤ تيم وايت وزملاؤه يجعلون الحفرية ARA-VP-6/1 العينةَ القياسيةَ لأوسترالوبيثيكوس راميدوس.
١٩٩٥ تيم وايت وزملاؤه يُحوِّلون الأوسترالوبيثيكوس راميدوس إلى أرديبيتيكوس راميدوس، وميف ليكي وزملاؤها يجعلون الحفرية KNM-KP 29281 العينةَ القياسيةَ للأسترالوبيتك أنامنسيس.
١٩٩٦ مايكل برونت وزملاؤه يجعلون الحفرية KT 12/H1 العينةَ القياسيةَ أوسترالوبيثيكوس بحر الغزال.
١٩٩٧ خوسيه ماريا بيرموديز دي كاسترو وزملاؤه يجعلون الحفرية ATD 6-5 العينةَ القياسيةَ للهومو أنتيسيسور.
١٩٩٩ برهيني أسفاو وزملاؤه يجعلون الحفرية BOU-VP-12/130 العينةَ القياسيةَ لأوسترالوبيثيكوس جارحي.
٢٠٠١ بريجيت سينوت وزملاؤها يجعلون الحفرية BAR 1000’00 العينةَ القياسيةَ لأورورين توجنسيس؛ ومايكل برونت وزملاؤه يجعلون الحفرية TM 266-01-060-1 العينةَ القياسيةَ لإنسان تشاد السواحلي.
٢٠٠٤ يوهانز هيلا سلاسي وزملاؤه يجعلون الحفرية ALA-VP-2/10 العينةَ القياسيةَ لأرديبيتيكوس كادابا.
٢٠٠٥ بيتر براون وزملاؤه يجعلون الحفرية LB 1 العينةَ القياسيةَ لإنسان فلوريس.
سالي ماكبريرتي ونينا جابلونسكي تعلنان عن أول حفرياتٍ للبعام تُستخرج من مقاطعة بارينجو في كينيا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠