لقاءٌ معهم

في هذا الكتاب شخصيات التقيتُ بها، وعشتُ معها، بينها شخصيات اتصلت بها، وانعقدت بينها وبيني أواصر صداقة ودراسة، وبينها شخصيات أخرى كان لقائي بها من خلال آرائها وأفكارها وكتبها وتاريخ حياتها.

وليس ما قدَّمْتُه هنا بحثًا أو تحليلًا، وإنما هو انطباعات لا تخلو من البحث والتحليل، والكشف عن حقائق مجهولة، وقد أغراني ذلك بأن أكتب هذه الصفحات، وأرجو أن يجد فيه القارئ ما يغريه بأن يقرأها!

كامل الشناوي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠