إهداء الديوان

إلى الغائبِ المحجوبِ عن عالَمِ الثَّرَى
إلى مَنشأ الدُّنيا إلى مُنتهى الورَى
إلى ذلك الطَّلْقِ الفضاءِ الذي به
تَبَعْثَرَ مِنْ حُلْمِ العُلَى ما تَبعثرَا
إلى هذه الأجرامِ تمضي سريعةً
وفي إثرِها الفكرُ الجريءُ تَعَثَّرَا
إلى هذه الأنوارِ جازتْ سَفينُها
ملايينَ مِنْ بَحْرِ السنينِ الذي جرى١
إلى كلِّ ما صان الوجودَ وَهدَّهُ
وجَدَّدَهُ أضعافَ أضعافِ ما نَرى
إلى الحبِّ رُوح الكونِ أهدي عبادتي
وأنشرُها شِعرًا صريحًا ومُضْمَرَا
بَعثْتُ بهِ فوقَ العُبابِ عواطفًا
تَثورُ فثارَ الموجُ حتى تَنثَّرَا!
أبو شادي
١  إشارة إلى ظاهرة امتداد السكون بسرعة عظيمة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١