صاد

  • صَرْخَد: من بلاد حوران التي قاعدتها بُصْرَى بالشام، ويُحرِّفها أهلها الآن فيقولون «صلخد».
  • صَفَد Safed: مدينة بجبال عاملة، شرقي عكة، بإقليم صفد المسمَّى قديمًا «الجليل» Gaililée، أو بلاد البشرى. وفيها وُلِد صلاح الدين الصفدي المؤرخ الفقيه الأديب صاحب المؤلفات العديدة، المتوفى سنة ٧٦٤ﻫ.
  • صِقِلِّيَة Sicile: وهي جزيرة عظيمة ببحر الروم، فتحها أسد بن الفرات بعمارة بحرية سنة ٢١٢ هجرية/٨٢٧م)، وأرسل إليها أيضًا زيادةُ الله إبراهيم بن الأغلب أمير إفريقية جيشًا في أسطول ضخم، ففتح وغنم وسبى في وقائعَ شهيرةٍ. وفي هذا الوقت كثرت أساطيل الدولة الإسلامية في بحر الروم والفرس والزنج، لما استعمل العرب بيتَ الإبرة في أسفارهم البحرية، ولم تكن معروفة لديهم من قبلُ.

    ومن مدن صقلية الشهيرة:

    مَسِّينة أو مَسِّيني Messine
    بَلَرْم، وبالرمة، وبالرم، وبالرمو Palerme
    مَاذَر Mazzara
    قَصْرُ يَانَه Castro-Giovanni
    أَطْرَابُنْش Trapani
    سَرَقُوسَه Syracuse
    ثِرْمَة Termini
    قَطَانيَة Catane
وأمام مدينة مسيني في بر إيطاليا، مدينةُ «ريو»، أو «رُئية» Reggio di Calabre، وأما جبل حامد San-Giuliano فهو بالجزيرة بجوار مدينة أطرابنش، وقد ملكها الفاطميون بعد الأغالبة، وبعدهم ملكها الحسن بن علي الكلبي سنة ٣٣٦ﻫ سنة ٩٤٧م، وأسَّسَ فيها دولة الكلبيين، إلى أن انتهت باستيلاء الفرنج النورمانديين عليها سنة ٤٦٤ﻫ، وانقطعت كلمة الإسلام منها.
  • الصَّغَانيَان: مدينة فيما وراء النهر، يُنسَب إليها العلامة الصغاني إمام اللغة والحديث وأخبار العرب، توفي سنة ٦٥٠ﻫ، فتحها قُتَيْبَة بن مُسْلِم البَاهِلِيُّ في خلافة عمر بن الخطاب.
  • صِنْهَاجَة: اسم لجميع قبائل البربر (راجع البربر) القاطنين بالصحراء الغربية لدى العرب، وعلى الأخص قبائل «لمتونة» التي كانت بين مرَّاكش وبلاد السودان. وفي القرن العاشر من الميلاد نزحت بعض قبائل لمتونة إلى الشمال، واحتلت جبال «الأطلس»، وزاحمت قبائل زناتة في مرافقها ومراعيها، ودخلوا المغرب الأوسط والأدنى «الجزائر، وطرابلس الآن»، فكانت لهم فيه دولة وصَوْلَةٌ.
    وفي القرن الحادي عشر دخل ما بقي من صنهاجة بالصحراء الغربية في طاعة المرابطين Almoravides، واعتقدوا بمذهبهم في الدين، وأسَّسُوا دولةً من أكبر دول الإسلام في المغرب، امتدت من الأندلس إلى أعالي نهر النيجر بالسودان.
  • صَنْعَاء: حاضرة بلاد اليمن من عهد التبابعة من بني حِمْيَر، بنى فيها أبرهة الأشرم القائد الحبشي بِيعَةً بالغ المؤرخون في وصفها، سماها القُلَّيْس؛ لينافس بها الكعبة «بيت الله الحرام»، ويصرف الناس إلى حجها، وكانت إلى جانب قصر غُمْدَان المشهور، وفيها قبر سيف بن ذي يزن الحِمْيَري المشهور، الذي طرد الأحباش من اليمن بعد أن ملكوه طويلًا بمساعدة كسرى ملك الفرس سنة ٦٠١م. والنسبة إليها صنعاني.
  • صُور Tyr: آخِر ثغور فلسطين من الشمال، كانت في أيام الفينيقيين من أشهر مدن الدنيا ثروة وتجارة، ولا يُعلَم مَن بناها، وكان لها المقام الأول والسيادة في التجارة والملاحة بالبحر الرومي، وصلت سفنها إلى تونس وإسبانيا وبلاد الغالة وبريطانيا، والفينيقيون هم الذين أسَّسُوا مدينة «قابس»، و«قرطاجة»، وأول مَن ساحوا حول قارة إفريقية. فتحها المسلمون في خلافة عمر سنة ٦٣٨م، وهي وطن أُقليدُس الفيلسوف اليوناني المشهور.
  • صَيْدَاء Sidon: إحدى مدن فينيقية القديمة، كانت لها في القرن السابع عشر إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد شهرة عظيمة في التجارة والحضارة، وتَفَوُّقٌ كبير في الملاحة، ولما انتقلت السيادة إلى جارتها مدينة صور، حفظت مركزها أيضًا، وبقيت قاعدة مملكة كَنْعَان. فتحها المسلمون في خلافة عمر سنة ٦٣٨م.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١