عين

  • العِرَاق: هو قسم عظيم بين بلاد الجبال وخُوزِسْتَان من شرق، وبلاد العرب وبحر فارس من جنوب وغرب، وأرض الجزيرة من شمال، وأشهر مدنها بغداد، وسامَرَّا، والأنبار، وقصر شيرين، وجَلُولَاء، وخانقين، ودَسْكَرَة، والنَّهْرَوان، وواسط، والبَصرة، والكوفة، والحِيرَة، وكربِلاء، وقصر ابن هُبَيْرة، وعَبَّادَان، والأُبُلَّة.
    وكانت تُسمَّى قديمًا بلاد بابل Babylonie.
    أما مدينة بابل Babylonie فهي أطلال الآن، ومحلها أو بالقرب منها بلدة الحِلَّة.
  • العرائش Larache: فرضة ببلاد المغرب الأقصى، على بحر الظلمات «المحيط الأطلنطي».
  • عَسْقَلَان Ascalon: مدينة بفلسطين على ساحل بحر الروم، اسمها في التوراة أشقلون. افتُتِحت في أيام عمر بن الخطاب على يد معاوية بن أبي سفيان، ولم تزل في يد المسلمين إلى أن استولى الفرنج عليها سنة ٥٤٨ﻫ، ومكثت في يدهم ٣٥ سنة، واستنقذها منهم السلطان صلاح الدين، ثم خربها في سنة ٥٨٧ﻫ مخافةَ استيلائهم عليها مرة أخرى، وهي على هذا الخراب إلى الآن، وبظاهرها وادي النمل، ويقال إنه المذكور في القرآن الشريف، وفيها كان رأس الحسين رضي الله عنه، قبل نقله إلى القاهرة بأمر الوزير الفاطمي طلائع بن رزيك. وفيها وُلِد مجير الدين أبو علي المشهور بالقاضي الفاضل المتوفى سنة ٥٩٦ﻫ، وهو أشهر كُتَّاب الدولة الأيوبية.
  • عَكَّةُ أو عَكَّاء St. Jean d’Acre: مدينة حصينة بالشام، اسمها بالأشوري «عكو»، وباليوناني «بطليموسية»، لها شهرة عظيمة في حروب الصليب، وفيها قبر نبي الله صالح عليه السلام، وبقربها قبر معاذ بن جبل رضي الله عنه، وبينها وبين مدينة «عجلون» قبرُ سيدنا عبيدة بن الجراح فاتح الشام.
  • عُكَاظ: قرية بالصحراء بين النخلة والطائف، على بُعْد ثلاث مراحل من مكة المكرَّمة، وكانت تقام فيها السوق المشهورة.
  • عُمَان: بلاد واسعة الأرجاء، واقعة بالجنوب الشرقي من بلاد العرب، حاضرتها «مَسْقَط»، وهي ثلاث نواحٍ؛ الأولى: الباطنة، وأشهر مدنها صُحار Sohar وخور فَكَّان. الثانية: الظاهرة، وأشهر مدنها البُريمي. الثالثة: الشارقة، وأشهر مدنها الشارقة Charga، ودُبَي Debai، وأبو ظبي Abou Débi، ويلحق بها إقليم «قَطَر»، وقاعدته البدائع، وتُعرَف أيضًا باسم بدعة Bedaa.
  • عَمَّان: بلدة بالبلقاء، شمال الحجاز.
  • عَمُّورِيَّة Amorium: مدينة للروم شهيرة، حاصرها المعتصم الخليفة العباسي في حرب طويلة، وهدمها وأحرقها وسبى أهلها انتقامًا من «تيوفيلُس» إمبراطور الروم، ومكانها الآن مدينة «سوري حصار» في آسيا الصغرى.
  • عَيْنُتَاب: مدينة بالشام، شمال مَنْبِج، يُنسَب إليها قاضي القضاة بدر الدين العيني، تقلَّب في المناصب حتى تولَّى الحسبة بالقاهرة خلفًا لتقي الدين المقريزي المؤرخ المعروف، وتوفي سنة ٨٥٥ﻫ، وله مصنفات جليلة.

    والنسبة إليها عينتابي أو عيني.

  • عَيْذَاب: فرضة على بحر القُلْزُم في صحراء لا عمارة فيها، ولكنها كانت من أعظم مراسي الدنيا، تأتي إليها سفن الهند والمشرق الأقصى، وكانت طريق الحج المصري في القرون الوسطى، يسير إليها من قوص. يُعرف مكانها الآن عند أهل تلك الصحراء من قبائل العَشَّباب والفقرا والمليكاب والبشاريَّة باسم «سواكن القديمة»، وهي على عرض ٢٠°–٢٢°، أما سواكن الحالية فهي على عرض ١٩°. توفي فيها ابن قلاقس الإسكندري الشاعر المشهور سنة ٥٦٧ هجرية، وتوفي في طريقها، بمنزلة تُسمَّى حُمَيثري، وليُّ الله الشيخ أبو الحسن الشاذلي قطب الطريقة الشاذلية سنة ٦٥٦ هجرية، ودُفِن هناك، وكان معه خليفته أبو العباس المرسي رضي الله عنهما. ولعيذاب طريق قديمة بناها بطليموس الأول بالصحراء الشرقية، تبتدئ من مدينة قِفْط بالصعيد الأعلى، وحفر لها الصهاريج، وتنتهي إلى مدينة «برنيقة» القديمة Bérénice، وهو اسم زوجته، ومن أجلها شيَّد هذه الطريق. وأطلالها موجودة إلى اليوم على عرض ٢٣°–٥٠°بقرب «رأس بناس» على خليج صغير، وفي هذه الجهة جزائر فيها مغاص اللؤلؤ.
  • عَيْنُ التَّمر: من بادية العراق قرب الأنبار، فتحها خالد بن الوليد في خلافة أبي بكر، وُلِد فيها إسماعيل بن القاسم المعروف بأبي العتاهية الشاعر المشهور.
  • عَيْنُ ذَرْبَة Anazarbe: من بلاد الثغور على حدود آسيا الصغرى، يَرِد ذكرها في حروب الصليب وغيرها.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١