فاء

  • فَارِس: إقليم من بلاد الفرس، اختص عند العرب باسم «فارس» لقربه من بلادهم، وهو بين بلاد الجبال شمالًا، وخُوزِسْتَان وبحر فارس غربًا، وكِرْمان شرقًا.

    أشهر مدنه: إصْطخْر، وكازَرُون، وشيراز، وفَسَا، وجَنَّابة، وأرْزِنْجَان، وسِيراف، ودَار بَجَرْد، ورامَهُرْمُز، وأرَّجَان.

  • فاس Fez: مدينة بالمغرب الأقصى على نهر سَبُو، اختطَّها إدريس بن إدريس سنة ١٩٢ هجرية لمَّا ضاقت مدينة «وليلَى» على وفوده وجنوده.
    وفيها توفي الفيلسوف ابن باجه سنة ٥٣٣ﻫ، وهو المعروف عند الإفرنج باسم Avenpace.

    وكانت فيها الدولة المكناسية أيضًا (٣١١–٣٦٣ﻫ)، ودولة بني وطاس بالقرن التاسع.

  • فَارَاب: إقليم من بلاد ما وراء النهر، على نهر جيحون، وهو وطن أبي نصر الفارابي من فلاسفة الإسلام، وأول مَن ألَّف كتابًا في موسوعات العلوم Encyclopédies، ثم اقتفاه من الإفرنج «بوفي»، و«باكون»، وغيرهم من أصحاب كتب الإنسكلوبيديا، ويُنْسَب إليها أيضًا أبو نصر إسماعيل بن حمَّاد الجوهري، صاحب «الصحاح» المتوفى سنة ٣٩٨ﻫ.
  • فَرْغَامُس Pergame: اسم مملكة قديمة بآسيا الصغرى شمال مملكة لوديا Lydie، وهذه الأخيرة هي ولاية أزمير الآن.
  • فَرَقْسينة Fraxinetum: بلد بإفرنجة بإقليم «بروفانسة» بين «طولون» و«نيس»، بناها عرب الأندلس سنة ٨٨٩م.
  • الفَرَما أو الطينة Pèluse ou Avaris: مدينة بمصر من شرق، تبعد عن ساحل بحر الروم بقدر ميلين، كان لها ميناء عامر، ويصل إليها فرع من النيل مُسمَّى باسمها اليوناني «بيلوزة» أي «الطينة»، وكانت في زمن الفراعنة حصن مصر من جهة الشرق، ولذلك وقع بها جملة وقائع حربية في جميع أزمنة التاريخ المصري، وتُعرَف الآن بتل الفرما.
    ويقال إن فيها قبر أم إسماعيل بن إبراهيم عليها السلام، وقبر جالينوس الحكيم، وفيها وُلِد بطليموس القلَوذي Claude Ptolemèe الفلكي المشهور صاحب كتاب «المجسطي» من أهل القرن الثاني من الميلاد.
  • الفُسْطَاط أو الفِسْطَاط: مدينة أسَّسَها عمرو بن العاص سنة ٢٢ من الهجرة بأن بنى مسجده وحوله منازل جنوده، في موضع شمال قصر الشمع المعروف عند العرب بحصن بابيلون، أو باب إيلون Babylon؛ نقلًا عن الاسم اليوناني. وكانت حاضرة مصر، ومقرَّ الولاة والعمَّال إلى عهد تأسيس القاهرة، وفيها مزارات عديدة لبعض الصحابة والصالحين مثل ضريح محمد بن أبي بكر، ومعاوية بن خُدَيج، وغيرهما. وكان جامع عمرو مسجدًا وديوانًا للخراج، يجلس فيه العمال لتوزيع الأراضي كلَّ عام قبيل الفيضان. ومعنى «الفسطاط» المدينة الجامعة، وقد سُمِّيَتْ هذه المدينة فيما بعدُ في كتب التاريخ الإسلامي «مصر»، فإذا قالوا «مصر» و«القاهرة» فالإشارة إلى هذه المدينة، وإلى عاصمة الديار المصرية الآن، وهي لا تُعرف في عصرنا هذا إلا بمصر القديمة أو العتيقة.
  • الفَيُّوم: وادٍ عظيم بالأقاليم الوسطى بالديار المصرية، اسمه القديم «بَيُوم» أي مدينة اليمِّ، ومنه الاسم العربي فيُّوم، ويسميه اليونان مدينة التمساح Crocodilopolis؛ لأنه كان الحيوان المقدس عند أهله، وفيه بحيرة عظيمة اسمها الآن «بحيرة قارون»، واسمها بالمصري القديم «بحيرة ميري»، وعند اليونان «بحيرة موريس» Mœris.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١