الإهداء

إلى الذي نام عن ليلي وأسهرني
ومَن إليه على الأيام تحناني
ومن أكاتمهُ وجدي وأوهمه
أن اقترابي وبُعدي عنه سيَّان
ومن غذائي ذكريه وإن بعدتْ
أوطانه ونأتْ بي عنه أوطاني
أذكيتَ في الصدر نارًا لا خمودَ لها
فاقبسْ ثوائرَ أنفاسي وأشجاني
هدية لك فيها الفضل أجمعه
وليس لي غير إنصافي وعرفاني
إبراهيم عبد القادر المازني

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠