الميت الحي

أرسلت إلى صديقنا المرحوم محمد أفندي عبد الرحيم، وقد دعاني إلى الدخول في جمعية «أنصار التمثيل».

ما تصنعون بفانٍ مات أكثره
وجف من عوده المنآد أنضره
إذا نظرت إلى كادي شبيبته
أعطاك كنز عظات فيه منظره
كأنه جثة لم تُلفِ دافنها
أو أنه جدث يمشي وتنكره
فاعذر أخاك ولا تنكر تخلفه
لا يعرف الجرحُ إلا حين تسبره
نعام عين شقيق النفس لو نصرت
أخاك حال ولكن ليس تنصره

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠