أيَن أمُّك

محاورة مع ابني محمَّد
لم أكلمه ولكن نظرتي
ساءلته أين أمك؟
أين أمك؟
وهو يهذي لي على عادته
— مذ تولت — كل يوم!
كل يوم!
فانثنى يبسط من وجهي الغضون!
ولعمري كيف ذاك؟!
كيف ذاك؟!
قلت لما مسحت وجهي يداه
«أترى تملك حيلة؟
أي حيلة؟»
قال: «ما تعني بذا يا أبتاه؟»
قلت: «لا شيء أردته!»
ولثمته!

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.