الخاتمة

إلى صديق
دعني خليلي إذا استوفيتُ أيامي
وقرَّ ثائرُ أشجاني وآلامي
وصرتُ لا الصيف يؤذيني بوقدته
ولا الشتاءُ بتوكافٍ وإرزام
ولا يحركني بغضٌ ولا مِقةٌ
ولا تريق همومي دمعَ أقلامي
ولا يسهِّدني ضيم يراد بنا
ولا أبالي بأرزاقٍ وأقسام
أحيا بقلبك إن ضاق الزمانُ بنا
وطأطأ الموتُ من إشراف أحلامي
وإن تقدَّمني في الشعر قالتُه
وفاتني كل عنَّان وأمَّام
فاحفظ قصيدهم من أجل جودته
واحفظ قصيدي لحبي لا لأحكامي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١