فتًى في سياق الموت

نعد أنفاسه ونحسبها
والليل فيه الظلام يلتطمُ
إذا خروج الحياة أجهده
تساقطت عن جبينه الديم
صدر كصدر الخضمِّ مضطرب
جحافل الموت فيه تزدحم
إن قام ملنا له بمسمعنا
أو نام خفَّت بوطئنا القدم
يرتاع من طول نومه الأمل
ويشتكيه الرخاء والسأم
كأنما الخوف من تردُّده
خيلٌ لها من رجائنا لجم
خلناه قد مات وهو في سِنة
ونائم الجفن وهو مخترم
قد قلَّصت ثغرَه منيتُه
كأنه للحمام يبتسم

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠